عروض المركبات التجارية HD65
CAB

شاهدوا : مقبرة مبارك تثير جدلاً واسعاً في مصر

26 فبراير 2021
شاهدوا : مقبرة مبارك تثير جدلاً واسعاً في مصر

وطنا اليوم:نشرت وسائل إعلام مصرية الخميس 25 فبراير/شباط 2021 صوراً وفيديوهات لمقبرة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، حيث أحيت عائلته الذكرى الأولى لوفاته، إلا أن صور المقبرة والفيديوهات التي نشرت من داخلها أثارت جدلاً واسعاً في مصر، حيث راح رواد مواقع التواصل الاجتماعي ينتقدون فخامتها والمبالغة في تجهيزها.

جدل على تويتر بسبب مقبرة مبارك
الصور التي نشرت عن المقبرة لم تمر مرور الكرام على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أعرب المصريون على موقع تويتر عن استيائهم من شكلها فشبهها البعض بالمتحف أو الفندق ذي الخمس نجوم.
المغرد المصري كمال نشر صورة للمقبرة وعلق عليها مستعجباً: “ليس فندقاً 5 نجوم ولا قصراً من قصور أوروبا الفاخرة.. إنها مقبرة حسني مبارك في مصر!”.
أمير مصر علق على مقبرة مبارك هو الأخير قائلاً: “ودي مقبرة ولا فندق 5 نجوم”.
المغرد يوسف آدم قال على تويتر: مع إن معظم الناس مش لاقيين مقبرة متر×مترين يدفنوا فيها.. يعني ضيقوا الحال على الشعب أحياء وموتى… أما هم من سلالة تانية يعيشوا ويموتوا في قصور… لكن ياترى مبارك لو كان يقدر يكلم النهارده سوزان وجمال وعلاء كان قال لهم إيه؟!”.
وانتشرت صور مقبرة مبارك المثيرة للجدل مع إحياء عائلته ذكرى وفاته الأولى وحضرت قرينته سوزان مبارك، ونجلاه علاء وجمال مراسم إحياء الذكرى، بوجود محاميه فريد الديب، فيما غاب رموز نظام الرئيس الراحل مبارك عن المراسم، وفقاً لما نشرته وسائل إعلام محلية.
وتوفي الرئيس المخلوع حسني مبارك عن عمر يناهز 92 عاماً بعد صراع مع المرض، وقبل وفاته بنحو شهر، أجرى عملية جراحية، وأعلن نجله علاء حينها أن حالته مستقرة وبخير، وأمضى محمد حسني مبارك قرابة 30 عاماً في الحكم حتى أطاحت به ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.
وتمت محاكمة مبارك بعد تنحيه عن السلطة من قبل محكمة الجنايات في مصر، بتهم انتهاك حقوق الإنسان الموجهة إليه وقتل المتظاهرين خلال أحداث ثورة 25 يناير/كانون الثاني في مصر، وقد نفى مبارك جميع التهم الموجهة له.
حُكم على مبارك بالسجن المؤبد في 2 يونيو/حزيران 2012، تم الطعن في الحكم وإعادة المحاكمة، وفي يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني 2014 تم الحكم لصالح مبارك بالبراءة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.