بنك القاهرة عمان

ناشطة تترحم على أيام الرزاز وتثير موجة تعليقات تواصلية

منذ 4 ساعات
ناشطة تترحم على أيام الرزاز وتثير موجة تعليقات تواصلية

وطنا اليوم – اثارت الناشطة هيلدا عجيلات عضو مركز الشفافية الاردني تفاعلاً على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بعد تغريده نشرتها ترحمت فيها عجيلات على ايام دولة رئيس الوزراء السابق عمر الرزاز ، وقالت عجيلات :

بصراحة … اشتقنا لأيام الدكتور ‎#عمر_الرزاز ‎ ع الأقل كان يتفاعل معنا ويحكي ويرد ويجامل ويرد على تليفوناتنا ورسائلنا، وما يطنش أبداً … كنا نشوفه مبتسماً في الاجتماعات وكان له حضور وكاريزما … مش مثل ‎#بشر_الخصاونة الله يسامحك، حاضر غايب وكله واحد!.

فيما عصفت التغريدة العديد من التعليقات الدكتور عبدالكريم القضاة رئيس الجامعة الاردنية الاسبق قال في تعليق مؤيدا ماذهبت اليه عجيلات ” معك حق”.

 ناشطة ياقوت المجالي قالت في تعليقها

صح لسانك هيلدا .. الدكتور الرزاز كان رجل العصر بأخلاقو وتواضعو و خططو للتطور ما بننسى التقدم يلي عملو وقت مسك وزارة التربيه وفعليآ هو انظلم لما مسك الرئاسه كان عندو مبادئ لكنه بالنهايه هو موظف بينفذ التعليمات !!كل التحية لذلك الرجل الآدمي.

ماجد البداوي من وزارة التربية علق بشكل مختلف قائلا

اول ما صار وزير تربية و كنا شغالين في نتائج التوجيهي في مديرية الامتحانات ، إستقبلناه باضراب و خلال اقل من ساعة ما كورن و لا حكالنا الايام الجميلة قادمة ، وافق على زيادة أجر الساعة للمعلمين بكل صدر رحب رغم وجود معترضين من الوزارة على الزيادة .

الناشط طلال العدوان اختلف مع باقي التعليقات وقال

الرزاز هو صاحب قانون اجاز للحكومة الحجز على راتب الموظف في حال وجود ذمم للحكومة حتى لو كان يوجد حجز على عقار.
اه المهم الكاريزما.