بنك القاهرة عمان

برعاية سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد تكريم الفائزين بجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية

28 يونيو 2022
برعاية سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد تكريم الفائزين بجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية

IMG 20220628 WA0327 - وطنا نيوز

وطنا اليوم – مندوبا عن سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، كرّمت وزيرة الثقافة الدكتورة هيفاء النجار الفائزين بجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية في دورتها السادسة عشرة، التي شارك فيها ما يزيد عن ٨٠٠٠٠٠ طالب وطالبة من ٢٩٩٤ مدرسة حكومية وخاصة وثقافة عسكرية في المملكة.
وسلمت مندوب راعي الاحتفال خلال الحفل الذي أقيم في مسرح قصر الثقافة / مدينة الحسين للشباب، الميداليات لـ ٤٠ طالبا وطالبة، فازوا بالمركزين الأول والثاني على مستوى المملكة ضمن الفئة العمرية من 9 الى17 عاما، وإلى ثلاثة طلبة أوائل من ذوي الاحتياجات الخاصة.
كما سلمت الميداليات لثلاث مديريات وتسع مدارس فازت بأفضل النتائج على مستوى المملكة للذكور والإناث.
وعرض خلال الحفل، الذي حضره الأمينان العامان لوزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية الدكتور نواف العجارمة، والشؤون الإدارية والمالية الدكتورة نجوى قبيلات، ومديرو الإدارات ومديرو التربية والتعليم والثقافة والتعليم العسكري، وعدد من أبناء الأسرة التربوية والطلبة؛ فيديو عن الجائزة، وفقرة (قصة ونشأة الجائزة) / مديرية التربية والتعليم للواء الجامعة، وفقرة رياضية (عرض جمباز) / الاتحاد الأردني للجمباز، وفقرة فنية (كورال) / مديرية التربية والتعليم للواء ماركا، وفقرة رياضية / مديرية التربية والتعليم للواء قصبة عمان، وفقرة فنية (فلكلورية) / مديرية التربية والتعليم للواء قصبة عمان، فيما رافقت فقرات الاحتفال فقرات اللوحات الخلفية من مديرية قصبة عمان بمشاركة 250 طالبة.
وتهدف الجائزة التي أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني عام 2005، إلى تحفيز الطلبة على ممارسة مختلف النشاطات الرياضية، تحقيقا لرؤى جلالته في إكساب الطلبة سلوكيات صحية وأنماط حياتية، تمكنهم من مواجهة الأعباء والمواقف اليومية بنجاح وثقة.
وألقى مدير إدارة النشاطات التربوية الدكتور عبد السلام الشناق كلمة الوزارة؛ بين فيها أن جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية تشهد كل عام توسعاً كبيراً في أعداد المشاركين والمشاركات فيها، إذ يشارك هذا العام مايزيد عن ثمانمئة ألف طالب وطالبة،يمثلون ألفين وتسعماية واربعا وتسعين مدرسة، فيما شهدت الدورة الأولى منها عام الفين وخمسة ، مشاركة تسعة عشر ألف طالب وطالبة ، يمثلون مئة وثمان وأربعين مدرسة، ما يشير بوضوح إلى أن الوزارة تسير بالاتجاه الصحيح ، مستنيره بروی صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم ، منذ أطلق جلالته هذا المشروع.
وأضاف أن وزارة التربية والتعليم تنظر لهذه الجائزة باعتبارها مجالاً وركنا مهما من أركان العملية التعلمية التعليمية، فتتيح لطلبتها من الفئة العمرية ( تسعة أعوام إلى سبعة عشر عاما )فرص المشاركة في هذه الجائزة ضمن بيئة مدرسية أمنة ، بإشراف معلمين ومعلمات
يتمتعون بمهنية عالية في هذا المجال، بعد أن قامت الوزارة بتدريبهم وتأهيلهم للإشراف والمتابعة ، وفق أعلى درجات المهنية والحرفية التي تتطلبها معايير الجائزة .
وأشار إلى إننا بهذه المناسبة نستذكر مسيرة البناء والعطاء التي قادها الهاشميون البواسل، مجددين
العهد والولاء لقائد المسيرة المظفرة، جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.
وفي ختام كلمته أعرب عن شكر الوزارة للجمعية الملكية للتوعية الصحية ولكافة الجهات الداعمة والتي ساهمت في مأسسة هذه الجائزة وكانت شريكا أصيلا لنا على مدى الدورات الماضية، كما قدم الشكر لجميع القائمين على إنجاح هذا المشروع واستدامته.
وفي خضم المنافسة على مراتب الجائزة، ضمن فئة 9 سنوات ذكور، فقد حصل الطالب محمد سليمان سلامة السراحين من مدرسة إسكان الرشادية الأساسية المختلطة / لواء بصيرا على المركز الأول، والطالب محمد وائل عبدالله أبو غزال من مدرسة مثلث كفرسوم الأساسية المختلطة / لواء بني كنانة على المركز الثاني.
ولفئة 10 سنوات ذكور؛ فقد حصل الطالب يعقوب اسحاق إبراهيم الأسمر من مدرسة ياقوب الحموي الأساسية للبنين / الزرقاء الأولى على المركز الأول، فيما حصل الطالب عبدالله أحمد عبدالله البداوي من مدرسة الحسينية الأساسية للبنين / لواء القويسمة على المركز الثاني.
ولفئة 11 سنة ذكور؛ فقد حصل الطالب كرم مازن أحمد لبابنه من مدارس أكاديمية عرار / لواء بني عبيد على المركز الأول، والطالب عبدالله سليمان محمد المناجعة من مدرسة الحسينية الثانوية للبنين – الفجيج / مديرية الثقافة العسكرية على المركز الثاني.
ولفئة 12 سنة ذكور؛ فقد حصل الطالب أحمد محمد أحمد القاسم من مدرسة شرحبيل بن حسنة الثانوية للبنين – المشارع / مديرية الثقافة العسكرية على المركز الأول، والطالب هاشم محمد سليم خشان من مدرسة إبن زيدون الأساسية للبنين / قصبة إربد على المركز الثاني.
ولفئة 13 سنة ذكور؛ فقد حصل الطالب محمد إبراهيم حمد أبو شريف من مدرسة المنشية الأساسية للبنين / قصبة المفرق على المركز الأول، والطالب سامر عيد سليمان العثامين من مدرسة الراشدية الثانوية للبنين / مديرية الثقافة العسكرية على المركز الثاني.
ولفئة 14 سنة ؛ فقد حصل الطالب علي وليد علي بني حمد من مدرسة شرحبيل بن حسنة الثانوية للبنين – المشارع / مديرية الثقافة العسكرية على المركز الأول، والطالب راسم محمد راسم الحميصي من مدرسة شرحبيل بن حسنة الثانوية للبنين – المشارع / مديرية الثقافة العسكرية على المركز الثاني.
ولفئة 15 سنة ؛ فقد حصل الطالب حمزة صالح عبد الفتاح القاضي من مدرسة المشرق الدولية / لواء الجامعة على المركز الأول، والطالب بشار بلال محمد السحيمات من مدرسة زيد بن حارثة الثانوية للبنين / قصبة الكرك على المركز الثاني.
ولفئة 16 سنة؛ فقد حصل الطالب صهيب نهار أحمد المناصير من مدرسة شرحبيل بن حسنة الثانوية للبنين – المشارع / مديرية الثقافة العسكرية على المركز الأول، والطالب محمد يوسف إبراهيم خوالدة من مدرسة حيان الرويبض الشرقي الثانوية الشاملة للبنين / قصبة المفرق على المركز الثاني.
ولفئة 17 سنة؛ فقد فاز الطالب عاصم سلامة محمد سيف من مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز – الزرقاء / الزرقاء الأولى على المركز الأول، والطالب مؤنس علي عطية المزايدة من مدرسة بصيرا الثانوية المهنية للبنين / لواء بصيرا على المركز الثاني.
أما على صعيد الإناث؛ ولفئة 9 سنوات؛ فقد حصلت الطالبة غنى أحمد موسى الصواوية من مدرسة عرفة الأساسية المختلطة / الطفيلة على المركز الأول، والطالبة استبرق وسام جدعان بعيرات من مدرسة أوصرة الثانوية المختلطة / عجلون على المركز الثاني.
ولفئة 10 سنوات؛ فقد حصلت الطالبة بيسان علي عبدالله مسعود من مدرسة عائشة أم المؤمنين الأساسية / لواء سحاب على المركز الأول، والطالبة ندى عدنان أحمد عيسى من مدرسة سمية الأساسية المختلطة / الزرقاء الأولى على المركز الثاني.
ولفئة 11 سنة؛ فقد حصلت الطالبة حلا محمد محمود سكر من مدرسة سكينة بنت الحسين الأساسية المختلطة / لواء عين الباشا على المركز الأول، والطالبة رغد رائد علي الشويطر من مدرسة صنعار الثانوية المختلطة / عجلون على المركز الثاني.
ولفئة 12 سنة؛ فقد حصلت الطالبة كارمن مهند عمر البكار من مدرسة خولة بنت الأزور الثانوية المختلطة / لواء ناعور على المركز الأول، والطالبة سلاف حسين علي دخان من مدرسة عائشة القرطبية الأساسية للبنات / الزرقاء الأولى على المركز الثاني.
ولفئة 13 سنة ؛ فقد حصلت الطالبة رؤية ناصر عبدالرحيم الخلايلة من مدرسة خديجة بنت خويلد الثانوية للبنات / العقبة على المركز الأول، والطالبة لمار أحمد الدكن من مدرسة الرائد العربي / قصبة عمان على المركز الثاني.
ولفئة 14 سنة ؛ فقد حصلت الطالبة بانا محمد أحمد قوقزة من مدرسة تغرة عصفور الأساسية المختلطة / جرش على المركز الأول ، والطالبة نهلة فارس فتحي محمد ياسين من مدرسة أكاديمية مدى الدولية – الفرع الثاني / لواء وادي السير على المركز الثاني.
ولفئة 15 سنة ؛ فقد حصلت الطالبة إيمان طارق سليمان حباق من أكاديمية ساندس الوطنية – إناث / لواء الجامعة على المركز الأول، والطالبة جود محمد عبدالله خصاونة من مدرسة اليوبيل / لواء الجامعة على المركز الثاني.
ولفئة 16 سنة؛ فقد حصلت الطالبة جنى صالح عبدالفتاح القاضي من مدرسة المشرق الدولية / لواء الجامعة على المركز الأول، والطالبة فيروز محمد أحمد الزغول من مدرسة عنجرة الثانوية الشاملة للبنات / عجلون على المركز الثاني.
ولفئة 17 سنة؛ فقد حصلت الطالبة نور زياد عبد الرزاق الفواعير من مدرسة الصرح / لواء الجامعة على المركز الأول، والطالبة ربى باسم أحمد الصمادي من مدرسة عنجرة الثانوية الشاملة للبنات / عجلون على المركز الثاني.
أما الفائز بالجائزة من مدارس الصم والبكم؛ فقد حصلت مدرسة عبد الرحمن بن عوف للتربية الخاصة / الطفيلة على المركز الأول، وفاز الطالب ريان سالم خليل العبيديين من مدرسة عبد الرحمن بن عوف للتربية الخاصة/ الطفيلة بالمركز الأول ، والطالبة ملك ياسين عبيدالله الزرقان من مدرسة عبدالرحمن بن عوف للتربية الخاصة/ الطفيلة بالمركز الثاني.
أما الحالات الخاصة فقد فازت الطالبة لارين زياد محمد الشناق من مدرسة دوقرة الثانوية الشاملة للبنات/ قصبة إربد بالمركز الأول ، والطالبة رحمة عثمان محمود الملحم من مدرسة مريم بنت عمران الأساسية المختلطة / لواء بني عبيد بالمركز الثاني ، فيما فاز الطالب يحيى وليد جودت سرحان من مدارس أكاديمية عرار / لواء بني عبيد بالمركز الثالث.
وعلى صعيد المديريات الفائزة بالمركز الأول؛ فقد حلت مديرية لواء قصبة إربد بالمركز الأول، عن فئة 1-2500 ، ومديرية الثقافة العسكرية عن فئة 10001-25000 ، ومديرية لواء بصيرا عن فئة 1000-10000.
أما المدارس الفائزة عن فئة 50 -200 طالب جاءت مدرسة إسكان الرشادية الأساسية المختلطة / بصيرا بالمركز الأول، ومدرسة عاتكة بنت عبد الملطلب الأساسية المختلطة / بصيرا في المركز الثاني، فيما حلت مدرسة منيشير الثانوية للبنين / مديرية الثقافة العسكرية في المركز الثالث.
عن فئة 201 – 500 طالب؛ حلت مدارس أكاديمية عرار / لواء بني عبيد على المركز الأول، ومدرسة شرحبيل بن حسنة الثانوية للبنين – المشارع / الثقافة العسكرية على المركز الثاني، فيما حلت مدرسة العالية الثانوية الشاملة للبنين / ذيبان بالمركز الثالث.
وفي فئة 501 طالب فأكثر حصلت مدرسة الحسينية الثانوية للبنين – الفجيج / الثقافة العسكرية على المركز الأول، ومدرسة فاطمة بنت اليمان الثانوية المختلطة / قصبة إربد على المركز الثاني، فيما جاءت مدرسة عائشة القرطبية الأساسية للبنات / الزرقاء الأولى بالمركز الثالث.
وكان الفائزون التزموا بشروط الجائزة، بممارسة برنامج رياضي محدد لمدة ساعة يوميا خمس مرات أسبوعيا لمدة ستة أسابيع متتالية ثم يطبق اختبار يتقدم إليه المشاركون جميعا يتكون من خمسة محاور في نهاية المدة المقررة من كل عام دراسي، وتشمل هذه المحاور ثني الجذع من وضع الرقود، وثني الذراعين من وضع الانبطاح المائل، والمرونة، والجري الارتدادي، وجري 1 ميل- نصف ميل.
وتعزز جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية ثقة الطلبة بأنفسهم وإثراء حب المنافسة والتحدي مع الذات، ونشر ثقافة صحية رياضية وغذائية، بحيث تصبح ممارسة الرياضة جزءا من حياة الطلبة اليومية، واستثمار أوقات الفراغ وتعزيز فكرة الترويح عن النفس رياضيا، والارتقاء بمستوى اللياقة البدنية والصحية، مثلما تهدف إلى الكشف المبكر عن القدرات البدنية والفنية للطلبة تمهيدا لضمهم إلى صفوف الأندية ومنتخبات الفئات العمرية في الألعاب الجماعية والفردية.