عروض المركبات التجارية HD65
CAB

أريزونا ونيفادا و بنسلفانيا اخر 3 ولايات تحدد مصير رئيس امريكا القادم

5 نوفمبر 2020
أريزونا ونيفادا و بنسلفانيا اخر 3 ولايات تحدد مصير رئيس امريكا القادم

وطنا اليوم – متابعة ورصد نضال العضايلة – اعلن مركز إيدسون للأبحاث ووكالة أسوشيتد برس للأنباء فوز بايدن في ولاية أريزونا، عكس قنوات أخرى لا تزال تنتظر انتهاء الفرز الذي بلغ 84 بالمائة وفق شبكة “سي ان ان”.

الأرقام الجديدة من أريزونا تشير إلى تقدم ترامب بنحو 10 ألف صوت وفق شبكة “سي ان ان”، لكن لا زال المرشح الديمقراطي متقدما بنحو 912 ألفا و585 صوتا، بينما حصل ترامب على 838 ألف صوت و71 صوتا. والأصوات التي حصل عليها ترامب قادمة خصيصا من ماريكوبا كانتري في فونيكس حيث تجمع مناصروه أمام مركز الاقتراع لعضهم كان مسلحا.

ووفق مركز إديسون للأبحاث و”بعد فرز 95 بالمائة من الأصوات في ولاية جورجيا ترامب يحصل على 49.6 بالمائة وبايدن على 49.1 بالمائة”.

فيما قال النائب العام في ولاية نيفادا آرون فورد لشبكة “سي ان ان” إنه لا يخشى دعاوى قضائية من حملة ترامب مشددا: “نشعر أننا محصنين” في إشارة إلى أن عملية الفرز تحترم قوانين الولاية في عملية الفرز. وأضاف فورد أن ترامب سبق له أن هاجم لجنة الانتخابات وفي كل مرة قام “مكتبي بمشاركة النواب العامون في المقاطعات بالإطاحة بالدعاوى”.

رئيس لجنة الانتخابات في جورجيا ريتشارد بارون قال إن 14 ألف صوتا لا تزال تنتظر الفرز، وشبكة “سي ان ان” تتحدث عن ثلاثة آلاف صوت يتم فرزه في الساعة الواحدة. وبعد فرز 95 بالمائة من الأصوات مركز إديسون للأبحاث، يقول إن ترامب حصل على 49.8 في المائة مقابل 49.0 لبايدن.

ولا تزال نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية معلقة في انتظار انتهاء الفرز في أريزونا ونيفادا و بنسلفانيا وجورجيا، وهي ولايات حاسمة جدا حاليا بينما لا تسمح حدة المنافسة بالتكهن بالفائز في الاقتراع، وسط ترجيحات أن تذهب كارولانيا الشمالية وألاسكا إلى المرشح الجمهوري.

وأمام مركز انتخابي لماريكوبا كاونتي التابع لولاية أريزونا يتظاهر مئات من مناصري ترامب، بينما تتواصل عملية الفرز في الداخل. وحاول المتظاهرون اقتحام المبنى مطالبين “بفرز هذه الأصوات”. ويأتي ذلك بعدما انتشرت شائعات تفيد بأن مجموعة من الأصوات لم يتم احتسابها. وهو ما تمّ نفيه من قبل السلطات المعنية بسير الانتخابات. والشرطة تقوم حاليا بحماية المبنى.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.