عروض المركبات التجارية HD65
CAB

الطبيب الاردني البارع طارق الصناع يجري عملية جراحية معقدة في المركز الطبي في الجامعة الامريكية في بيروت

20 يناير 2021
الطبيب الاردني البارع طارق الصناع يجري عملية جراحية معقدة في المركز الطبي في الجامعة الامريكية في بيروت

وطنا اليوم-اجرى المركز الطبي في الجامعة الأمريكي في بيروت عملية استئصال كتلة كاملة لمريض كان يعاني من ورم في الرئة كان يغزو العديد من الهياكل الحيوية في تجويف الصدر بما في ذلك الشريان الأورطي والمريء وثلاثة أجسام فقرية للعمود الفقري. قبل نقلها إلى المركز الطبي في الجامعة الأمريكية في بيروت ، تم تقييم المريضة في عدة مراكز طبية ، واعتبرت حالتها غير صالحة للعمل بسبب غزو الورم.

بعد تقييم الحالة ومناقشتها من قبل فريق متعدد التخصصات بما في ذلك أخصائي علاج الأورام بالإشعاع وطبيب الأورام وجراح الأعصاب وفريق أمراض القلب في المركز الطبي في الجامعة الأمريكية في بيروت ، فقد تقرر أن أفضل أمل للبقاء على المدى الطويل هو إعطاء العلاج المساعد لتقليص الورم يليه استئصال كتلة الانقسام.

العملية التي استغرقت خمس ساعات أجرىها جراح القلب الدكتور جميل بورجي وجراح الأعصاب الدكتور طارق فيليب صناع.

كانت شفاء المريضة سلسة وخرجت إلى المنزل بنجاح.

قال الدكتور طارق الصناع: “عند التعامل مع الأورام ، فإن مصطلح” غير قابل للجراحة “هو شيء نستخدمه بشكل أقل وأقل مع تقدم التقنيات الجراحية التي نجريها في المركز الطبي في الجامعة الأمريكية في بيروت ، على أمل ألا نضطر يومًا ما إلى استخدامه على الإطلاق “.
وأضاف: “بمجرد مواجهة مثل هذا الورم ، من المهم جدًا تقييم جدوى الاستئصال الجراحي وإجراء الجراحة المناسبة التي ستحدث فرقًا في حياة المريض. بحيث يمكن للساعات التي نقضيها في غرفة العمليات أن تضيف سنوات إلى حياة المرضى.

الطبيب الجراح طارق الصناع خريج التكنولوجيا ، حاصل على ٣ بوردات عالميه ، يعمل جراح دماغ واعصاب في مستشفى الجامعه الامريكية في بيروت.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.