CAB

الامانة تعد خطة استراتيجية لمواجهة مشكلة تصريف مياه الأمطار

7 ديسمبر 2021
الامانة تعد خطة استراتيجية لمواجهة مشكلة تصريف مياه الأمطار

وطنا اليوم:كشف المدير التنفيذي للطرق في أمانة عمان الكبرى المهندس رائد حدادين عن الخطّة الاستراتيجية للأمانة لمواجهة مشكلة تصريف مياه الأمطار في منطقة وسط البلد الناتجة عن التغير المناخي.
وبين حدادين بأن الأمانة ومن خلال منحة مقدمة من اليابان قامت بعمل دراسة استراتيجية بعيدة المدى لحركة المياه داخل العاصمة ، وتحديد أهم النقاط الساخنة الموجودة فيها، والتي تعتبر منطقة وسط البلد من أهمّ هذه المناطق، وقامت بعدها بإعداد خطّة تنفيذية على أربع مراحل رئيسية.
وأشار إلى أن هذه المنحة هي جزء من مسؤولية المجتمع الدولي لمواجهة خطر التغير المناخي، والذي أدى إلى تغير كبير في شكل الهطول المطري الذي أصبح بكميات كبيرة خلال وقت قصير ، مما ينتج عنه فيضانات يمكن أن تسبب أضراراً، كما حدث في وسط البلد عام 2015.
وأوضح أن البنية التحتية للعاصمة عمان صممت لاستيعاب ما يقارب 2.5 مليون نسمة خلال عام 2025، ولكن الوضع اختلف حيث يبلغ اليوم سكانها 4.6 مليون نسمة، ونحن ما زلنا في 2021، وهذا يعني وجود ضغط كبير على شبكة الصرف الصحي والبنية التحتية،” وأننا إذا كنا قبل 15 عاما بحاجة إلى مليار دينار فقط لبناء وتحديث البنية التحتية فنحن بحاجة اليوم لمبلغ أكثر بالتأكيد”.

المرحلة الأولى
وبين حدادين أن المرحلة الأولى لهذه الخطّة شملت منطقة وسط البلد، وأن الأمانة انتهت في وقت سابق من توسيع وصيانة العبارات الصندوقية لشبكة تصريف مياه الأمطار والتي شهدت فيضانات عام 2015 وتضررت فيها الكثير من المحلات التجارية، فيما تم توقيفنا من إكمال أعمالنا في شارع الملك طلال بسبب اكتشاف الآثار وبقرار من اللجنة المحايدة في ذلك الوقت.

المرحلة الثانية
وقال حدادين أن المرحلة الثانية من الخطة الاستراتيجية لمعالجة مشكلة تصريف مياه الأمطار ستشمل إنشاء 120 خزان للحصاد المائي في 4 مواقع رئيسية من خلال تخزين مياه الأمطار المتجمعة على الأسطح في خزانات بلاستيكية ثمّ استخدامها في أعمال الزراعة والتنظيف وغيرها.
وأضاف حدادين بأن هذه الخزانات سوف تسهم في التخفيف من الضغط على شبكة الصرف الصحي، مبينا أن مشروعين من هذه المشاريع سوف ينفذان على أبنية الجامعة الأردنية، إلى جانب مشروع في منطقة بسمان، ومشروع في منطقة رأس العين خلف مركز الحسين الثقافي.

المرحلة الثالثة
أما المرحلة الثالثة، فأوضح حدادين بأن الأمانة بدأت منذ أشهر في هذا المشروع وهو مثلث الزهور الأخضر وذلك من خلال حفر خزان اسمنتي كبير تحت الأرض يقوم بحجز مياه الأمطار بشكل مؤقت لمدّة ما بين 4 – 5 ساعات ومن ثم تفريغها في شبكة الصرف الصحي.
وبين حدادين بأن هذا المشروع الذي جاء بمنحة يابانية هو تجريبي، وأن الهدف منه تأخير وصول كميات الأمطار المتساقطة في مناطق صويلح
والجبيهة وتلاع العلي ووادي السير إلى منطقة وسط البلد وبالتالي عدم حدوث فيضانات.
وأكد حدادين أن تصميم هذا الخزان المقام على أرض بمساحة 3 دونمات تقريباً يستوعب 2000 متر مكعب، كما صمم السطح العلوي لهذا الخزان بطريقة لتوزيع مياه الأمطار على نفس الأرض بما مجموعه 400 متر مكعب، أي أن هذا الخزان بسعة 2400 متر مكعب.

المرحلة الرابعة
أما المرحلة الرابعة من الخطّة الاستراتيجية لمعالجة مشكلة تصريف مياه الأمطار ، فهي عبارة عن مشروع استراتيجي وبعيد المدى وبحاجة لميزانية كبيرة جداً، ويشمل تحويل جريان مياه الأمطار القادمة من مناطق صويلح والجامعة وتلاع العلي وزهران ووادي السير باتجاه وادي الشتاء من خلال نقطة التقائهم في شارع المطار.
وينفذ المشروع وفق حدادين، من خلال العبارات الصندوقية حيث يساعد على توفير المياه للأراضي المتاخمة لمسار المشروع لا سيما سد الكفرين وسد وادي الزقاق.
واعتبر حدادين المواطنين شركاء حقيقيين لأمانة عمان في تنفيذ هذه المشاريع،داعيا الشركاء المحليين والدوليين لتقديم الدعم اللازم لإتمام هذه المشاريع بأقصر وقت ممكن.