اورنج
CAB

الفيصلي و السلط ” عودة الروح وكتابة التاريخ”

24 نوفمبر 2021
الفيصلي و السلط ” عودة الروح وكتابة التاريخ”

محمد ماهر عربيات 

وطنا اليوم _ تتجه الانظار يوم غد الخميس، نحو ستاد عمان الدولي، الذي سيحتضن المواجهة المثيرة بين فريقي الفيصلي و السلط، في نهائي كأس الأردن الساعة السادسة مساءاً .

ويطمح الفريقين في الصعود لمنصة التتويج، وتعد الفرصة مواتية للفريقين للظفر في اللقب، في مباراة متكافئة فيما بينهم.

ويسعى الفيصلي لإنقاذ موسمه واسعاد جماهيره بعد اخفاقه، في بطولة الدوري و كأس الاتحاد الآسيوي، والمحافظة على اللقب.

على الطرف الآخر، فإن نادي السلط يمني النفس، بتسجيل اول لقب في تاريخه .

الفيصلي و عودة الروح

عادت الروح للفيصلي بعد أن مر بظروف عصيبة، عصفت بالفريق مؤخراً على الصعيدين الفني و الإداري التي انعكست سلباً على نتائج الفريق في بطولة الدوري، لكن سرعان ما عاد الفيصلي تحت قيادة المدير الفني محمود الحديد، الذي منذ استلامه بدات الروح تعود بشكل تدريجي، وبدأ يظهر حجم العمل من قبل الجهاز الفني، وظهر الفيصلي أمام الوحدات بشكل مختلف كلياً عن الفترة السابقة، حيث عمل الحديد على توظيف اللاعبين بالشكل المطلوب داخل الملعب.

وربما تكون مهمة الحديد، أسهل لتحقيق اللقب، خاصةً بعد فوز الفيصلي على غريمه التقليدي الوحدات، الذي نتج عنه عودة الروح والثقة للاعبين والجماهير .

السلط وتحقيق اول لقب

سيكون نادي السلط أمام فرصة كبيرة لتحقيق اول لقب في تاريخه في بطولات المحترفين، بعد اخفاقه في بطولة الدوري .

و يدرك المدير الفني ، جمال أبو عابد، أنه أمام فرصه لا تعوض لتحقيق اللقب، الذي سيدخله التاريخ من أوسع أبوابه، لذلك فهو سيعمل على حصد البطولة و وانتهاز الفرصة للفوز على الفيصلي.

ويملك نادي السلط عناصر جيدة، خاصةً في منطقة الوسط، يمتازون بالقدرة على السيطرة في منطقة العمليات، مما يعني ان المباراة ستكون متكافئة وصعبة على الطرفين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.