اورنج
CAB

#عاجل العسكريون يطيحون بالمدنيين ..البرهان يحل السيادة والحكومة ويعلن حالة الطوارئ

25 أكتوبر 2021
#عاجل العسكريون يطيحون بالمدنيين ..البرهان يحل السيادة والحكومة ويعلن حالة الطوارئ

وطنا اليوم:أعلن الفريق أول عبدالفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة السوداني والقائد العام للقوات المسلحة السودانية، عن مجوعة قرارات للحفاظ على السودان، وذلك خلال كلمة له اليوم.

وجاءت القرارات التى أعلن البرهان كالتالى:

1- إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد

2- التمسك الكامل والالتزام الام بما ورد في الوثيقة الدستورية.

3- تعليق العمل بالمواد الـ 11 و12 و15 و16 و24-3 و71 و72 من الوثيقة الدستورية مع الالتزام الكامل بها واتفاق السلام.

4- حل مجلس السيادة الانتقالي وإعفاء أعضائه.

5- حل مجلس الوزراء.

6- إنهاء تكليف ولاة الولايات.

7- إعفاء وكلاء الوزارات.

8- يكلف المدراء العاميين بتيسير دولاب العمل

9 – تجميد عمل لجنة إزالة التمكين حتى تتم مراجعة أعمالها.
ألقت قوة عسكرية سودانية مجهولة، الاثنين، القبض على وزراء ومسؤولين سودانيين، وسط أنباء عن وضع رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك قيد الإقامة الجبرية في منزله، وحديث عن “انقلاب عسكري”.
وقالت مصادر من أسرة فيصل محمد صالح المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك لرويترز؛ إن قوة عسكرية اقتحمت منزل صالح واعتقلته في وقت مبكر من اليوم الاثنين.
وأكدت ابنة وزير الصناعة السوداني، للجزيرة، أن قوة مشتركة اعتقلت والدها إبراهيم الشيخ من منزله فجر الاثنين. كما أكدت زوجة والي الخرطوم، اعتقال الوالي أيمن نمر من منزله.
وذكرت مصادر إعلامية أن قوة عسكرية مشتركة اعتقلت فجر الاثنين عدد من وزراء حكومة حمدوك وقيادات سياسية.
وتواترت أنباء عن اعتقال كل من وزير الاتصالات هاشم حسب الرسول، وزير الإعلام حمزة بلول، وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف، عضو مجلس السيادة محمد الفكي، رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقبر، رئيس البعث السوداني علي الريح السنهوري، والناطق باسم قوى الحرية والتغيير جعفر حسن.
ومن جانبه، تحدث تجمع المهنيين السودانيين في نداء للشعب السوداني عن تحرك عسكري يهدف للاستيلاء على السلطة.
ودعا تجمع المهنيين السودانيين، في بيان، الشعب السوداني وقواه الثورية للخروج إلى الشوارع ومقاومة أي انقلاب عسكري،قائلا: “نناشد الجماهير للخروج للشوارع واحتلالها وإغلاق كل الطرق بالمتاريس، والإضراب العام عن العمل وعدم التعاون مع الانقلابيين والعصيان المدني في مواجهتهم”.
كما دعا الحزب الشيوعي السوداني إلى عصيان مدني وإضراب بعد حملة اعتقالات لمسؤولين وسياسيين.
وأفاد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بقطع شبكة الإنترنت وتأثر الاتصالات في بعض المناطق بالعاصمة الخرطوم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.