بنك القاهرة عمان

مركز تطوير الأعمال يناقش فرص “الاقتصاد الأزرق” في العقبة

15 يونيو 2022
مركز تطوير الأعمال يناقش فرص “الاقتصاد الأزرق” في العقبة

Screenshot ٢٠٢٢٠٦١٥ ٠٦١٥٤٣ WhatsApp - وطنا نيوز

وطنا اليوم – عقد مركز تطوير الأعمال بالتعاون مع مؤسسة قوت للخدمات الاجتماعية جلسة نقاشية مع مجموعه من مؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة بالبيئه والسياحة والطاقة والزراعة والمشاريع الخضراء والزرقاء الرائدة ومجموعة شباب رياديين من محافظة العقبة حول مشروع “الاقتصاد الأزرق” والممول من الإتحاد الأوروبي بحضور مدير مديرية التشغيل و مندوب مفوض الريادة والشباب في سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة.
فيما هدف الاجتماع إلى التعريف بآلية المشروع الذي يهدف إلى نشر الوعي لريادة الأعمال في محافظات المملكة كافة وخلق بيئة داعمة لريادة الأعمال الزرقاء من خلال بناء قدرات المؤسسات المحلية الأردنية والجمعيات البيئية على آلية تنفيذ وتحفيز المشاريع الريادية الزرقاء واختيار خبراء أكْفاء يمتلكون الخبرة في مجال ريادة الأعمال والخبرة الفنية في مجلات البيئة، الطاقة، إعادة التدوير، المياة، الزراعة والسياحة المائية.
كما قدم المشروع ورشة عمل بالتعاون مع مؤسسة قوت للخدمات الاجتماعية لبناء قدرات 20 من رواد الأعمال المهتمين في تلك المجالات و تقديم الاحتضان للمشاريع المتميزة منها بالإضافة إلى التمويل و التشبيك مع المنظومة الإقتصادية لإقامة مشاريع مستدامة وذلك من خلال منصة إلكترونية تفاعلية تضم كل من الريادين والخبراء وشبكة المستثمرين في مكان واحد لتسهيل التفاعل بين عناصر المنظومة.
ويأتي هذا المشروع أيضا بالشراكة مع وزارة البيئة ومركز تطوير الأعمال بهدف تحفيز الشباب الأردني لإقامة مشاريع ريادية زرقاء مستدامة تعتمد الأسس العلمية الممنهجة لتقديم خدمات أو سلع خضراء تسهم في الحفاظ على البيئة وتساعد في التنمية الاقتصادية وفق المعايير والأسس المتبعة في وزارة البيئة والزراعة.
بدوره تحدث غالب حجازي المدير العام لمركز تطوير الأعمال خلال اللقاء عن أهمية المشروع الذي يأتي ضمن الأهداف الاستراتيجية الوطنية في تعزيز المشاريع الريادية وبالتوافق مع الرؤيا الملكية السامية في تطوير مشاريع اقتصادية صديقة للبيئة والتي تساهم في التنمية المستدامة خاصة بما تمر به البلاد من ظروف اقتصادية صعبة في ظل الجائحة، لتأتي الشراكة بين مؤسسات المجتمع المحلي والقطاعين العام والخاص لتفعيل العمل على تلك الأهداف، مشيراً إلى الأثر الاقتصادي الإيجابي لتلك المشاريع الريادية الزرقاء وما ستحققه من نمو وخلق لفرص عمل جديدة للشباب والسيدات في المناطق التي تعاني من ارتفاع في معدلات البطالة وبطؤ في النمو الاقتصادي.
وعبر ممثلي المنظمات المحلية إلى أهمية وضرورة وجود مثل هذه مشاريع المتخصصه بالمشاريع الخضراء التي تحفز الشباب الأردني للبدء بمشاريعهم الخاصة، وأكدوا التزامهم باتباع كافة الأنشطة التي تضمن استمرارية المشروع بما يخدم مصلحة أصحاب الأفكار الريادية، موضحين أن هناك الكثير من الأفكار التي تحتاج إلى من يضعها على بداية الطريق والخروج بمشاريع غير تقليديه.