عروض المركبات التجارية HD65
CAB

النسور : الاردن مستهدف دائما بسبب مواقفه المشرفه إتجاه قضايا الأمة

7 أبريل 2021
النسور : الاردن مستهدف دائما بسبب مواقفه المشرفه إتجاه قضايا الأمة

لوزان عبيدات 

وطنا اليوم – قال النائب طلال النسور في منشور له عبر صفحته الرسمية على منصة التواصل الإجتماعي فيسبوك ، الأربعاء ، إن  رسالة جلالة الملك حملت رسائل كبيرة وعظيمة اليوم وابرزها ان الدفاع عن الاردن وأمنه واستقراره أمر يعلو على كل الاعتبارات والاولويات.

وتابع النسور ” جلالة الملك اليوم لم يخاطب الاردنيين كملك بل خاطبهم كما هم بالنسبة له ” الاهل والعشيرة ” وهنا يؤكد جلالة الملك بان العلاقة مابين النظام السياسي الهاشمي والاردنيين هو ارتباط عائلي مبني على المحبة والاحترام والثقة المتبادلة ” .

وزاد النسور ” حرص جلالة الملك على ذكر بان هذا التحدي لم يكن الأخطر، لأن جلالة الملك على ثقة تامة بمعدن الاردنيين حتى وان اخطأوا فانهم سيبقون الغيورين على مصلحة الوطن والمحافظين على أمنه واستقراره صادقين الوعود وافين العهود “

وأشار النسور إلى ان جلالة قد أكد على أن التحقيق مستمر وفقاً للقانون، فارتكاز الهاشمين دائما هو ان يكون حكمهم للدولة الاردنية الهاشمية وفقاً للدستور والقوانين.

ولفت النسور إلى انه بالاردن نحن دولة مؤسسات ويحكمها القانون وهذا ما يرتكز عليه النظام السياسي الهاشمي وهو مارسخوه في المئوية الاولى للدولة الاردنية الهاشمية، وها هو جلالة الملك اليوم يعزز ترسيخ دولة المؤوسسات والقانون في محاسبة المتربصين بالوطن وأمنه واستقراره.
كما نثمن قرار جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم بأن تم التعامل بموضوع سمو الامير حمزه بن الحسين ضمن إطار الاسرة الهاشمية وتكليف سمو الامير الحسن بن طلال والذي أفضى بتوقيع سمو الامير حمزه برسالة لجلالة الملك وولي عهده الأمين وللاردنيين بإلتزامه بنهج الأسرة الهاشمية ومسيرة الآباء والأجداد وان يضع مصلحة الأردن ودستوره وقوانينه فوق أي اعتبار، وهذا الأثر الذي أعاد الطمأنينة والروح المعنوية لدى كل الاردنيين المحبين للعائلة الهاشمية ووحدتها تحت ظل عميد آل البيت وولي عهده الأمين.

وشدد النسور على أن الاردن المستهدف دائما بسبب مواقفه المشرفه إتجاه قضايا الأمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية والقدس والمقدسات ، مؤكداً بأن لن يثنيه عن الدفاع عنها أي امر وسيبقى الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني المفدى المدافع الرئيسي عنها لحين احقاق الحق وإقامة الدولة الفلسطينية على أرضها والقدس الشرقية عاصمة لها.

إلى ذلك ، أكد النسور على ان الضغط الاقتصادي لم يحيد موقف الاردن ولن يحيده، ف ” اللاءات” الثلاثة واضحات لا تغير عليهم.

وعبر النسور عن موقف الأردن تجاه جميع القضايا قائلا : ” نحن اليوم كما كنا سابقا ودائما بحاجة إلى رص الصفوف وتعزيز تلاحمنا ووحدتنا الوطنية والالتفاف حول القيادة الهاشمية والعمل المشترك المتعاون للنهوض بالاردن وتكملة بناء وتطوير ما تم انجازه، فمسيرة الانجاز والعطاء تحتاج إلى الإخلاص في الإنتماء والولاء ” .

واختتم النسور ” حفظ الله الأردن شعباَ وارضا وقيادة تحت ظل عميد آل البيت جلالة الملك عبدالله الثاني المفدى وولي عهده الامين ” .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.