عروض المركبات التجارية HD65
CAB

المواصفات والمقاييس الأردنية شحنة الديزل مطابقة للمواصفات بعد اجراء الفحوصات

30 يناير 2021
المواصفات والمقاييس الأردنية شحنة الديزل مطابقة للمواصفات بعد اجراء الفحوصات

وطنا اليوم-إشارةً إلى المعلومات المتداولة عبر منصات التواصل الاجتماعي ومواقع اخبارية حول دخول شحنة ديزل مستوردة على متن الباخرة Aldasma فإن المؤسسة تؤكد حرصها التام والمستمر على سلامة كافة السلع الموردة للسوق سواء أكانت منتجة محلياً أو مستوردة.
وفي هذا السياق ونظراً لعدم دقة المعلومات المتداولة فإن المؤسسة تؤكد على ما يلي:
– تم فحص عينات من الشحنة فور وصولها إلى المملكة بمختبرات مصفاة البترول الأردنية الحاصلة على الاعتماد من وحدة الإعتماد الأردنية وبينت نتيجة الفحص تغير في لون العينة أثناء فحص التقطير حيث تغير لون العينة وهو أمر غير اعتيادي وورد ملاحظة من المختبر بخصوص اقتراحهم بإجراء فحوصات إضافية لبيان أثر اللون، وبناءً عليه فقد صدر قرار المؤسسة بإعادة تصدير الشحنة
– إثر طلب الشركات المستوردة إعادة الفحص، – وهو من حق أي جهة مستوردة – فقد تم السماح للشركات بتفريغ الحمولة بكفالة مالية لضمان عدم التصرف بالشحنة حيث تم حجز كامل محتويات الخزان الذي تم التفريغ فيه في العقبة مع تعهد المستورد باعادة تصدير الشحنة في حال رسوب العينة في الفحص الثاني.

– تم إرسال 3 عينات إلى 3 مختبرات معتمدة (مختبرين محليين في المملكة ومختبر في ألمانيا) ، وقد بينت النتائج مطابقة الشحنة، ولم يحدث أي تغير في لون العينات أثناء عملية التقطير وعليه فقد تم السماح بإدخالها إلى السوق المحلي.

– إن رقابة مؤسسة المواصفات والمقاييس على المشتقات النفطية تبدأ من لحظة دخول البواخر المياه الإقليمية وتستمر أثناء عملية التفريغ في مستودعات التخزين في ميناء العقبة وأثناء عمليه النقل في صهاريج المحروقات وداخل محطات التوزيع وحتى وصول المنتجات لخزان مركبات المستهلكين.

وتدعو المؤسسة وسائل الإعلام إلى استقاء المعلومات من مصادرها حيث أنها على استعداد دائم للرد على استفساراتهم والتعاون معها للصالح العام.

هذا وتهيب مؤسسة المواصفات والمقاييس الأردنيّة بالجميع ضرورة أخذ المعلومة من مصادرها، وأهمية الرجوع إلى المؤسسة التي تعتبر السلطة الرقابية والتفتيشية على قطاع المحروقات خصوصاً وأن أبواب المؤسسة ومكتبها الإعلامي مفتوحة لاستقبال أي استفسار والرد عليه بمعلومات فنية دقيقة وبالسرعة الممكنة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.