عروض المركبات التجارية HD65
CAB

#عاجل مواقع التواصل : الاعتصام القادم في بركة البيبسي

8 يناير 2021
#عاجل مواقع التواصل : الاعتصام القادم في بركة البيبسي

وطنا اليوم:سيطر حدث “تسييج” الساحة المقابلة لمجلس النواب، الخميس، على منشورات معلمين وناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيما استهجن المدونون اجراءا الأمانة، قائلين إن تسييج الساحات التي يلجأ المواطنون للاعتصام فيها لا يليق بدولة تحتفل بدخول مئويتها الثانية.
وقال المعلم علاء ابو طربوش: “إعدلوا بدل أن تسيجوا الميادين، شيك كما شئت فقد شُيك من قبل الدوار الرابع ايام حكومة الطراونة ومع ذلك ظل الأردنيين يحتجوا”.
وقال عضو مجلس نقابة المعلمين، باسل الحروب: “اذا سجنتمونا في غرف فيها ٢٧ سجين وصنفتمونا خطير جدا وأطلقتم الزعران من السجون لتشويه حراك المعلمين وكانوا يصولون ويجولون ونحن بالسجون .
وتابع الحروب: “الآن تذهبون لتشييك الساحة التي أمام مجلس النواب لعرقلة وقفة الاحد، تركتم بنية عمان المترهلة وانجراف وفيضانات المياه وخسائر بالملايين ووجهتم عمل الامانة لتشييك الساحة، اي جهل للسلطة التنفيذية نعيش؟!! لن تسكتونا عن حقنا مهما كلف الثمن”.
وقال المعلم عمر الفريجات: “الزملاء، تسريعا لحلّ مشكلة بركة البيبسي، أرجو أن يكون اللقاء بعد القادم هناك”.
وعلّق المفكر العربي الدكتور معتز شطا: “افضل سياج لحماية المجتمع الحرية والعدل”.
وقال محمد السمير: “الإعتصام الجاي عندي بالدار، بلكي شيّكولي قطعة هالأرض”.
وقال طارق ديلواني: “في الدول المتقدمة يخصصون ساحات واسعة للتظاهر والتعبير عن الرأي بحرية، مثل “هايد بارك” في لندن. عندنا يغلقونها ويسيجونها ويجرفونها، ويضعون عليها الخوازيق والزفتة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.