بنك صفوة
CAB

صورة تفطر القلب لطفل مصري يحب كرة القدم

8 ديسمبر 2020
صورة تفطر القلب لطفل مصري يحب كرة القدم

وطنا اليوم:خلال متابعته لأطفال آخرين وهم يقومون بالتدريب في أكاديمية لكرة القدم – مواقع التواصل
تداولت حسابات لمصريين على شبكات التواصل الاجتماعي صورةً مؤثرة لطفل مصري وهو يقلد أطفالاً آخرين، خلال قيامهم بتدريبات في أكاديمية لكرة القدم، حيث منعته ظروفه الحياتية من الانضمام إليهم، لكن الطفل بات سعيداً بعدما قرر أحد نوادي كرة القدم المحلية تبنيه.
وانتشرت صورة الطفل يوسف وهو يؤدي التمارين في منطقة متسخة مليئة بالقمامة، بجانب ملعب الأكاديمية الذي يكسوه خضار العشب.
كان مصور الصورة قد كتب في حسابه على فيسبوك يوم الأحد 6 ديسمبر/كانون الأول 2020: “يا جماعة، الصورة دي للأسف متصورة من مدة، أنسب حاجة دلوقتي إن الصورة دي تتنشر في كل جروبات مدينة الشروق عشان نعرف نوصل للولد”.
أضاف المصور أن معلومات حصل عليها تفيد بأن الطفل “يعمل في مسح السيارات عند جهاز مدينة الشروق (في القاهرة)”.
وبعد انتشار الصور بدأ شخصيات رياضية في مصر تطالب بالوصول إلى الطفل لتقديم المساعدة، إلى أن أعلن نادي مصر المقاصة بشكل رسمي ضم الطفل إليه.

تحقيق الحلم: صحيفة “اليوم السابع” ذكرت الثلاثاء 8 ديسمبر/كانون الأول 2020، أن أحمد عبدالخالق رئيس لجنة الكرة بنادي مصر المقاصة والمتحدث الرسمي للنادي أعلن عن ضم الطفل يوسف إلى صفوف فرق أكاديميات البراعم بنادي المقاصة.
أشار عبدالخالق إلى أن قرار النادي يأتي كمنحة مجانية للطفل الذي ينتمي لعائلة بسيطة وتحقيق حلمه في ممارسة كرة القدم رغم ظروفه الخاصة.
وسيحصل الطفل على كافة المستلزمات والمهمات الرياضية التي يحتاجها، وذلك في إطار مشروع الألف محترف الذي يتبناه نادي المقاصة، كما أعلن النادي أنه سيتم تقديم 10 منح مجانية للمواهب من عائلات غير ميسورة مادياً وذلك ضمن الدوري المجتمعي للمقاصة.
من جانبه، تعهد محمد فوزي، متحدث وزارة الشباب والرياضة، بتحقيق حلم يوسف وعمل اشتراك له في أحد مراكز الشباب القريبة من مسكنه، موجهاً له رسالة: “النادي اللي انت بتبص عليه هتدخله وهتقابل الوزير أشرف صبحي”، بحسب ما ذكره موقع “مصراوي”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.