CAB

البلبيسي : لا علاقة بين موافقة أولياء الأمور على المطعوم وآلية الدراسة

5 ديسمبر 2021
البلبيسي : لا علاقة بين موافقة أولياء الأمور على المطعوم وآلية الدراسة

وطنا اليوم:نفى مستشار رئيس الوزراء للشؤون الصحية ومسؤول ملف كورونا عادل البلبيسي وجود أي علاقة بين موافقة أو عدم موافقة أولياء أمور طلبة المدارس على أخذ المطعوم على آلية الدراسة عن بعد أو وجاهي.
من جهته، أكد الناطق الإعلامي باسم وزارة التربية والتعليم أحمد المساعفة تصريحات البليسي، وقال ” لا علاقة بين الموافقة أو عدم الموافقة بآلية التدريس في المدارس سواء كانت عن بعد أو بصورة وجاهية”.
واشتكى بعض أولياء الأمور من تحويل أبنائهم الطلبة بالمدارس إلى التعليم عن بعد، بسبب عدم موافقتهم على أخذهم المطعوم، حيث أرسلت وزارة التربية والتعليم لهم رسائل لأخذ موافقتهم على تلقي أبنائهم المطاعيم.
وأوضح البلبيسي أن الفحوصات التي يقوم بها الصيادلة بالتعاون مع نقابة الصيادلة بالمدارس ليس فحوصات PCR العادية، بل هي الفحص السريع لكورونا.
جاء ذلك بعد اعتراضات من بعض أصحاب المختبرات، الذين انتقدوا قيام الصيادلة بهذه المهمة، إذ اعتبروا أن شهادتهم لا تؤهلهم علميا وعمليا لعمل فحص PCR للمواطنين.
وبيّن البلبيسي أن الفحوصات التي تجريها نقابة الصيادلة عشوائية، وتهدف لمعرفة مدى انتشار الوباء في المدارس، وليست فحوصات فرق التقصي الوبائي الاعتيادية للمواطنين لتتبع المخالطين.
وكشف أن نقابة الصيادلة قامت بعمل 130 ألف فحص سريع في المدارس خلال الشهر الماضي، وسيتم زيادة عدد الفحوصات خلال الأشهر المقبلة.
من جهته، قال نقيب الصيادلة زيد الكيلاني بأن منحة يابانية بالتعاون مع النقابة ووزارتي الصحة والتربية والتعليم قامت بتوفير فرص عمل مؤقتة لـ 1500 صيدلي حديث التخرج لمدة 3 أشهر، يتقاضى الصيدلي فيها مكافأة شهرية تبلغ 400 دينار، وذلك لعمل فحوصات سريعة لطلبة المدارس.
وبين الكيلاني بأن وزارة الصحة تزود مديريات التربية المختلفة بأدوات الفحص السريع اللازمة، فيما تقوم النقابة بتوزيع الصيادلة على مدارس تلك المناطق بالتنسيق مع وزارة الصحة لإجراء الفحوصات، موضحا أنه مضى على بدء المشروع شهر واحد، وبقي شهران لإتمامه