اورنج
CAB

الحنيفات: منع استيراد زيت الزيتون لا رجعة عنه

21 أكتوبر 2021
الحنيفات: منع استيراد زيت الزيتون لا رجعة عنه

وطنا اليوم:قال وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات إنه لا رجعة عن قرار منع استيراد زيت الزيتون حماية للمنتج المحلي الذي دخل ذروته مع منتصف الشهر الجاري ،مؤكدا انه تم التشديد الرقابة على المنافذ والمعابر الجوية والبرية والبحرية من قبل جميع الجهات المعنية لتنفيذ القرار.
وقال خلال افتتاحه موسم عصر الزيتون في معصرة شمال الاردن الحديثة بلواء بني كنانة إن المساحة الكلية للاراض المزروعة بالزيتون في لواء بني كنانة تصل الى 88094 دونم وتشكل اكثر من عشرة بالمئة من حجم الزيتون المزروع في المملكة متوقعا ان يصل انتاج اللواء من ثمار الزيتون ما بين 25 – 29 الف طن تنتج حوالي ستة الاف طن من مادة زيت الزيتون.
ولفت الى ان الدراسات الحديثة اثبتت ان الاردن هو الموطن الاصلي للعديد من اصناف الزيتون المنتشرة في حوص المتوسط ،مؤكدا ان الوزارة تولي اهمية كبيرة لقطاع الزيتون وانشأت وحدة متخصصة تعنى بشؤون القطاع ترويجا وتصنيعا وتسويقا.
واوضح الحنيفات أن الوزارة قامت بدعم صادرات زيت الزيتون الفائض من العام الماضي بمبلغ مليون دينار تم تخصيصها من صندوق المخاطر الزراعية لازالة التشوهات التي احدثتها عملية الاستيراد غير المنتظم في مراحل سابقة.
وبين ان القطاع يشهد تطورا لافتا باستخدام التطورات التكنولوجية الحديثة لافتا الى انه يوجد في الاردن حاليا 137 معصرة زيتون تقدر طاقتها الانتاجية بنحو 450 طن في الساعة منها 51 معصرة في محافظة اربد تخدم حوالي 160 الف دونم مزروعة بالزيتون.
وبارك لمعصرة شمال الاردن الحديثة بحصولها على جائزة الايزو 2200 عن موسم 2020/2021 وحصولها على الميدالية الذهبية عام 2020 كافضل زبت زيتون بكر، واشاد بجهود نقابة اصحاب المعاصر في مواكبة التطورات والالتزام بمعايير الجودة ،وثمن الجهود الكبيرة التي يقوم بها مزارعو الزيتون بتحسين انتاجية محاصيلهم واتباع الادوات الزراعية الحديثة في كل مراحل الانتاج .
وقال إنه من المتوقع انتاج حوالي 170 الف طن من ثمار الزيتون على مستوى الممكلة منها حوالي 130 الف طن لانتاج زيت الزيتون و40 الف طن منها تذهب لصناعات واستخدامات اخرى كالتخليل ،مرجحا ان يصار هذا العام الى انتاج حوالي 21 الف طن زيت زيتون مقارنة مع 24 الف طن العام الماضي عازيا هذا الانخفاض الى عوامل تتصل بالتغيرات المناخية.
وقال مالك معصرة شمال الاردن الحديثة النائب الاسبق نايف العمري إن موسم الزيت والزيتون جزء اصيل من ثقافتنا ومصدر دخل لالاف الاسر، لافتا الى انه تم انشاء هذه المعصرة عام 2002 وجرى تطويرها وفق احدث التقنيات المتصلة بالانتاج والتعبئة والتغليف، مثمنا جهود وزارة الزراعة بدعم قطاع الزيتون والمعاصر والشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص في هذا المجال بما يعمل على تحقيق الامن الغذائي.
وكان الوزير استهل جولته باربد بافتتاح موسم عصر الزيتون في معصرة الوسطية الحديثة/غرب اربد التي قامت بادخال احدث الادوات التكنولوجيا للعمل واستمع من القائمين عليها ومن النائب الاسبق محمود مهيدات الى ايجاز عن واقع القطاع في غرب اربد والواء الوسطية ،وجال باقسام المعصرة مبديا اعجابه بما وصلت اليه من تطوور تكنولوجي هائل يخدم استراتيجية الوزارة بتطوير المنتج المحلي وجعلها اكثر قدرة على المنافسة في الاسواق الخارجية علاوة على تلبيته اذواق المستهلكين المحليين وفق اعلى درجات الجودة .
وفي مدينة الحسن الصناعية قام الحنيفات بتخريج المشاركين في دورة تعبئة وتغليف التمور في احد المصانع المقامة بدعم من وزارة الرزاعة .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.