عروض المركبات التجارية HD65
CAB

وشلون أنام الليل ومسؤول زعلان..!

18 سبتمبر 2021
وشلون أنام الليل ومسؤول زعلان..!

م مدحت الخطيب

عاتبني أحد المسؤولين حيث قال (أن حديثي على أحد القروبات والذي يجمعنا مع عدد من أصحاب المعالي والسعادة الحاليين والسابقين وعدد من الزملاء الإعلاميين والناشطين والمثقفين) ..
به من التعميم الكثير الكثير ..ويقتل روح المبادرة ويقلل من الانجازات وان هنالك إنجازات يجب أن تُحترم وان نتحدث بها لتكون عامل دعم لمن يقوم بها..

وقال علينا أن ننظر إلى النصف المليء من الكأس؟

وان كان هنالك تقصير يجب أن نتحدث عنه بهدف الإصلاح والتبليغ لا النقد فقط واغتيال الشخصية..

#انا معك يا سيدي واعلم انك ستشاهد منشوري( مقالي) هذا انت وصناع القرار في بلدي،وعدد من أصحاب المعالي والسعادة والعطوفة والناشطين والناطقين الإعلاميين للوزارات التي سأتحدث عنها.
(مش تحكي ما بلغت)

..سأتحدث عن قرية اسمها( بيت يافا) اعلمُ انك لا تعرفها، تبعد عن اربد المركز اقل من 8كيلومتر ، فيها من الخير والعلم والرجال والشهداء الكثير الكثير حتى أوشكت ان تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية بعدد المتعلمين وهي المركز الأول وطنيا حسب سجلاتكم…
(ما علينا) ابُتليت هذه القرية بمنحه ألمانية لتغيير خطوط المياه فيها،فهُدمت الطرق وتكسرت ازقتها وتحولت إلى القرن السابع الميلادي !
وإلى الآن لم ينجز المشروع ولم يزرها اي مسؤول مع أن مئات الشكاوي والإقتراحات قدمت لكم..
قبل شهرين تم ترقيع جزء منها وليتها لم تُرقع والحال هو الحال وهي على ما هي عليه الى اليوم…

هنا أتحدث عن خدمات يا سيدي لما يزيد عن23الف مواطن لهم الحق قبل ان تتحدث ألسنتهم عن انجازاتكم الوهمية أن ينظر إلى مطالبهم باحترام فهي أضعف الإيمان..

سيدي الفاضل ولكي لا أغتال احد ، الموضوع موزع على 3 وزراء. (فرجينا شطارتك فيهم) (مياه، بلديات، وأشغال) يعني 3IN 1
– صحيح قبل ما انسى تم ارسال أكثر من شكوى من أهالي البلد للجميع مش تحكوا بعد ما حبايبي الإعلاميين ينشروا ما حد بلغنا –

-أحبتي السلطة الرابعة ببالكم خلينا نعطيهم عطوة وننظر إلى نصف الكاس وبعدها عليهم فهذا واجبكم الرقابي ولا نبلش من الان ( العليك عليك )الجماعة مجربين الف مره ومره

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.