بنك القاهرة عمان

ابو جنيب يرد على الرنتاوي…جيشنا العربي “بطل الكرامه ” .

24 يونيو 2021
ابو جنيب يرد على الرنتاوي…جيشنا العربي “بطل الكرامه ” .

بقلم النائب الاسبق /غازي ابو جنيب الفايز

لا ادري كيف لكاتب  لا يحترم التاريخ  ان يحاول بكل صلافة تزوير تاريخ لا زال عدد كبير ممن صنعوه وعاصروه على قيد الحياة ..
وفي نفس الوقت اصدم من حجم الجرأه التي تحلى فيها عضو اللجنة الملكية للإصلاح وهو يحاول مصادرة حق الجيش العربي الباسل في نصر عز نظيره سطره الجيش العربي الباسل في معركة الكرامة …
ولا ادري ما هي حجم الوقاحة التي صدرت من الكاتب وهو بالأمس ينعم بوجوده بلجنة ملكية شكلت بقرار من جلالة الملك وبإرادة ملكية سامية وهو يلغي وجود الملك العظيم الراحل الحسين طيب الله ثراه في قيادته لهذه المعركة ..
ان شهداء الجيش العربي الباسل الذين وقفوا بكل عزة وكرامة امام المد الصهيوني الذي كان يحلم بالسيطرة على جبال السلط لا زالت دمائهم الزكية حاضرة ولا زالت جبال عيرا ويرقى تشهد على هروب ياسر عرفات من ارض المعركة بعد ان صفى الصهاينة جل محاربيه في اول ساعة هجوم .. ولازال الأشخاص الذين اصطحبوه الى جبل الحسين احياء يرون لنا كيف كان يتابع بطولات الجيش العربي عبر اذاعة ال بي بي سي
انا اعرف شهداء الجيش العربي بالاسم الذين فدوا تراب الاردن بارواحهم لكني لا ادري ان كنت تعلم اسم واحد من ابطال المقاومة الفلسطينية الذي استشهدوا بعد ان حاصرهم العدو في الكرامة وهرب قائدهم الى جبال العز والكرامة ..
انا اعرف الشهيد محمد هويمل الزبن كما يعرف اسمه كل الاردنيين ويعرفون كذلك الملازم الأول خضر شكري أبو درويش ولن ينسوا صوته وهو يبلغ زملاؤه بأن قوات العدو حاصرته ويناديهم على جهاز اللاسلكي ” الهدف مكاني، إرمي إرمي انتهى، أشهد أن لا إله الا الله وأشهد أن محمد رسول الله ” وانقطع صوته باستشهاده وانتقاله للرفيق الأعلى، ويعرفون زملاؤه الشهداء الآخرين كالملازم عيسى سليمان عبد الرحيم والمرشح راتب محمد سعد البطاينة والمرشح عارف محمود الشخشير والمرشح سالم محمد سالم الخصاونة والمرشح عبد الله شعبان عبد الغني شعاينه والرقيب أحمد شحادة ومحمد عبد الرزاق الشروع والرقيب محمد محمود أحمد الفريوان والعريف أحمد خليل محمد والعريف جبر محمود جابر دار جابر والعريف عبد الحميد كامل ياسين والعريف سلطان محمود محمد الكوفحي والعريف محمد نايف محمد بني أحمد والعريف تميم أحمد حسن الريماوي والعريف عبد الرحمن خليل جبريل أبو عريف وخالد فوزي عبد الفتاح أبو بكر والعريف سلهوم ماطر عيسى الخضير والعريف اسماعيل خليل اسماعيل المراعين والعريف ناصر محمد مطلق الخوالدة والعريف بلقاوي عطا الله فلاح الحراوين والعريف موسى فيصل الرواحنة والجندي أول سميح صالح سلمان الحدادين وعلي عطيه دار الشيخ ومحمد علي عواد البوريني ومسلم قاسم مطير المطارنة ومحمد فليح الخوالدة ومحمد سالم عبد الله الرقاد ومحمود خليل أسعد زين الدين ومحمد عبد الله سالم ونايل صبح سليمان السردية وحسن عبد ربّه حسن وكريم عليان حمدان الزيود وعبد المجيد فهد بني أحمد وزهير حماد حامد العياصرة وعمر أحمد قاسم الكساسبة وأحمد فريد طويرش علي وعبد الله سليمان مسلم الطورة ومحمد فريد موسى الطوالبة وحامد محمد اللصاصمة ومحمد ذياب محمود مطر وعلي هلال بخيتان الشرفات وحسين طالب حسين سكرية و طالب شحادة سالم الفقهاء وصلاح أحمد سليمان القوابية وعارف محمد سالم البصيرات وأحمد محسن فالح البطاينة وسرحان محمد حسن النمارنة وبركات محمد علي الزعبي ومحمد شفيق عبد الله دار أحمد وعارف محمد حمدان الغنيمات وعبد الله فالح محمود القضاة وسليمان علي خليل الحسنات..

نعم نحن نعرف ابطالنا جيدًا لكن لا ادري هل بعرف الكاتب عضو اللجنة الملكية للإصلاح اسم واحد من ابطال المقاومة الذي استشهدوا على ثرى الاردن … !؟ هل يعرف اسم غير الهارب ياسر عرفات الذي يريد ان يصنع منه بطل لمعركة الكرامة الخالدة ..!؟
لا ادري هل حاول الكاتب وهو يزور التاريخ قراءة ما قاله اعدائنا عن حرب الكرامة وبطولات الجيش العربي الاردني ..!؟ هل قرء ما جاء على صفحات صحيفة نيوزويك الأمريكية بعد معركة الكرامة التي قالت : “لقد قاوم الجيش الأردني المعتدين بضراوة وتصميم وإن نتائج المعركة جعلت الملك حسين بطل العالم العربي”.
هل مر عليه حديث حاييم بارليف رئيس الاركان الإسرائيلي الذي قال ان إسرائيل فقدت في هجومها الأخير على الأردن آليات عسكرية تعادل ثلاثة أضعاف ما فقدته في حرب حزيران، أليست قواتنا المسلحة الأردنية الجيش العربي هو من أعاد للأمة العربية كرامتها بمعركة الكرامة بعد أقل من عام من هزيمة معركة الخامس من حزيران عام ١٩٦٧، اوليست هي وليس غيرها الجيوش ألتي مَسَحَت مقولة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر من القاموس؟ أصحى أيها الغائب عن ساحات الكرامة، واحذر ان تزوّر التاريخ فالتاريخ لا يرحم.
من العيب على كاتب مثلك بالأمس تشرف بثقة ملكية سامية ان يقول مثل هذا الكلام وان يحاول الغاء بطولات الجيش العربي الباسل ويشوه التاريخ بهذه الصورة البشعة
لا ادري كيف لكاتب بحجم عريب الرنتاوي ان يحاول بكل صلافة تزوير تاريخ لا زال عدد كبير ممن صنعوه وعاصروه على قيد الحياة ..
وفي نفس الوقت اصدم من حجم الجرأه التي تحلى فيها عضو اللجنة الملكية للإصلاح وهو يحاول مصادرة حق الجيش العربي الباسل في نصر عز نظيره سطره الجيش العربي الباسل في معركة الكرامة …
ولا ادري ما هي حجم الوقاحة التي صدرت من الكاتب وهو بالأمس ينعم بوجوده بلجنة ملكية شكلت بقرار من جلالة الملك وبإرادة ملكية سامية وهو يلغي وجود الملك العظيم الراحل الحسين طيب الله ثراه في قيادته لهذه المعركة ..
ان شهداء الجيش العربي الباسل الذين وقفوا بكل عزة وكرامة امام المد الصهيوني الذي كان يحلم بالسيطرة على جبال السلط لا زالت دمائهم الزكية حاضرة ولا زالت جبال عيرا ويرقى تشهد على هروب ياسر عرفات من ارض المعركة بعد ان صفى الصهاينة جل محاربيه في اول ساعة هجوم .. ولازال الأشخاص الذين اصطحبوه الى جبل الحسين احياء يرون لنا كيف كان يتابع بطولات الجيش العربي عبر اذاعة ال بي بي سي
انا اعرف شهداء الجيش العربي بالاسم الذين فدوا تراب الاردن بارواحهم لكني لا ادري ان كنت تعلم اسم واحد من ابطال المقاومة الفلسطينية الذي استشهدوا بعد ان حاصرهم العدو في الكرامة وهرب قائدهم الى جبال العز والكرامة ..
انا اعرف الشهيد محمد هويمل الزبن كما يعرف اسمه كل الاردنيين ويعرفون كذلك الملازم الأول خضر شكري أبو درويش ولن ينسوا صوته وهو يبلغ زملاؤه بأن قوات العدو حاصرته ويناديهم على جهاز اللاسلكي ” الهدف مكاني، إرمي إرمي انتهى، أشهد أن لا إله الا الله وأشهد أن محمد رسول الله ” ويعرفون زملاؤه الشهداء الآخرين كالملازم عيسى سليمان عبد الرحيم والمرشح راتب محمد سعد البطاينة والمرشح عارف محمود الشخشير والمرشح سالم محمد سالم الخصاونة والمرشح عبد الله شعبان عبد الغني شعاينه والرقيب أحمد شحادة ومحمد عبد الرزاق الشروع والرقيب محمد محمود أحمد الفريوان والعريف أحمد خليل محمد والعريف جبر محمود جابر دار جابر والعريف عبد الحميد كامل ياسين والعريف سلطان محمود محمد الكوفحي والعريف محمد نايف محمد بني أحمد والعريف تميم أحمد حسن الريماوي والعريف عبد الرحمن خليل جبريل أبو عريف وخالد فوزي عبد الفتاح أبو بكر والعريف سلهوم ماطر عيسى الخضير والعريف اسماعيل خليل اسماعيل المراعين والعريف ناصر محمد مطلق الخوالدة والعريف بلقاوي عطا الله فلاح الحراوين والعريف موسى فيصل الرواحنة والجندي أول سميح صالح سلمان الحدادين وعلي عطيه دار الشيخ ومحمد علي عواد البوريني ومسلم قاسم مطير المطارنة ومحمد فليح الخوالدة ومحمد سالم عبد الله الرقاد ومحمود خليل أسعد زين الدين ومحمد عبد الله سالم ونايل صبح سليمان السردية وحسن عبد ربّه حسن وكريم عليان حمدان الزيود وعبد المجيد فهد بني أحمد وزهير حماد حامد العياصرة وعمر أحمد قاسم الكساسبة وأحمد فريد طويرش علي وعبد الله سليمان مسلم الطورة ومحمد فريد موسى الطوالبة وحامد محمد اللصاصمة ومحمد ذياب محمود مطر وعلي هلال بخيتان الشرفات وحسين طالب حسين سكرية و طالب شحادة سالم الفقهاء وصلاح أحمد سليمان القوابية وعارف محمد سالم البصيرات وأحمد محسن فالح البطاينة وسرحان محمد حسن النمارنة وبركات محمد علي الزعبي ومحمد شفيق عبد الله دار أحمد وعارف محمد حمدان الغنيمات وعبد الله فالح محمود القضاة وسليمان علي خليل الحسنات..

نعم نحن نعرف ابطالنا جيدًا لكن لا ادري هل بعرف الكاتب عضو اللجنة الملكية للإصلاح اسم واحد من ابطال المقاومة الذي استشهدوا على ثرى الاردن … !؟ هل يعرف اسم غير الهارب ياسر عرفات الذي يريد ان يصنع منه بطل لمعركة الكرامة الخالدة ..!؟
لا ادري هل حاول الكاتب وهو يزور التاريخ قراءة ما قاله اعدائنا عن حرب الكرامة وبطولات الجيش العربي الاردني ..!؟ هل قرء ما جاء على صفحات صحيفة نيوزويك الأمريكية بعد معركة الكرامة التي قالت : “لقد قاوم الجيش الأردني المعتدين بضراوة وتصميم وإن نتائج المعركة جعلت الملك حسين بطل العالم العربي”.
هل مر عليه حديث حاييم بارليف رئيس الاركان الإسرائيلي الذي قال ان إسرائيل فقدت في هجومها الأخير على الأردن آليات عسكرية تعادل ثلاثة أضعاف ما فقدته في حرب حزيران، أليست قواتنا المسلحة الأردنية الجيش العربي هو من أعاد للأمة العربية كرامتها بمعركة الكرامة بعد أقل من عام من هزيمة معركة الخامس من حزيران عام ١٩٦٧، اوليست هي وليس غيرها الجيوش ألتي مَسَحَت مقولة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر من القاموس؟ أصحى أيها الغائب عن ساحات الكرامة، واحذر ان تزوّر التاريخ فالتاريخ لا يرحم.
من العيب على كاتب مثلك بالأمس تشرف بثقة ملكية سامية ان يقول مثل هذا الكلام وان يحاول الغاء بطولات الجيش العربي الباسل ويشوه التاريخ بهذه الصورة البشعة.

غازي ابوجنيب الفايز