بنك القاهرة عمان

نادي الفيصلي يشعل الشمعة التسعون 90 لتأسيسه

20 يونيو 2022
نادي الفيصلي يشعل الشمعة التسعون 90 لتأسيسه

وطنا اليوم:د. أسمهان ماجد الطاهر – رعى رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز الاحتفال المهيب الذي تم بمناسبة مرور 90 عاما على تأسيس النادي الفيصلي.

وقد شارك رئيس مجلس الأعيان، بالحديث مشيدا بإنجازات النادي وما قدمه للوطن، مشيرا إل
الأهمية الرمزية للاحتفال بمرور 90 عاما على تأسيس النادي، الذي تزامن مع احتفالات المملكة بالمئوية وعيد الاستقلال.

خطوات عملية وتاريخ لرياضة أردنية خط أولى تفاصيلها نادي الفيصلي، الذي وصفه رئيس مجلس الأعيان بأنه شكل حالة إبداعية متميزة بانتصاراته ومواقفه المشرفة،

لقد ساهم بنشر القيم الثقافية والاجتماعية للنشاط الرياضي، من خلال دور النادي الذي كان دائما محل اعتزاز الاتحاد الأردني لكرة القدم، ممثلا بالهيئة المُشرفة على رياضة كرة القدم في الأردن.

النادي الفيصلي ما لبث محل تشجيع جمهور غفير من الشباب محبي رياضة كرة القدم في الأردن.

وقد أشار الفايز في مجمل حديثة بهذه المناسبة الاحتفالية الطيبة بأن الأندية الرياضية تواجه صعوبات مالية، ومن ضمنها نادي الفيصلي، وتمنى على الشركات والمؤسسات دعم الأندية الرياضية من واقع قيامها بدورها ومسؤوليتها الاجتماعية تجاه قطاع الشباب الأردني، ومن واقع حرص شديد على نشر ثقافة الرياضة لأن العقل السليم في الجسم السليم.

هذا وقد أشاد الفايز بالجهود التي بذلها رجالات الفيصلي منذ تأسيس النادي، حيث عملوا على النهوض بالنادي ليصل إلى ما وصلة إليه من الإنجازات، وبطولات ومشاركات إقليمية ودولية.

حفل كبير يليق بالمناسبة التي تعزز الرياضة الأردنية أقيم بمقر النادي في غمدان، وقد حضر الحفل شخصيات رياضية، وعدد كبير من وسائل الإعلام المحلية والعربية. وقد شهد الحفل حملة تبرعات قدمتها أسرة الفيصلي لرفد صندوق النادي.

وقد تضمن الاحتفال عرض مقاطع مصورة تم فيها استعرض مراحل تأسيس النادي، متضمنة الألعاب والنشاطات الرياضية والثقافية والاجتماعية التي تمت داخل النادي، إضافة إلى عرض الأشخاص الذين تسلموا رئاسة النادي منذ العام 1932 وحتى الآن.

كما تم عرض الإنجازات التي حققها فريق كرة القدم، سواء على الصعيد المحلي، والمتمثلة بحصوله على 82 لقبا في بطولة الدوري وكأس الأردن ودرع الاتحاد وكأس الكؤوس، وعلي صعيد البطولات الآسيوية توج الإفريقي بلقبي كأس الاتحاد الآسيوي العامين 2005 و2006، وحل بمركز الرصافة في بطولتي البطولة العربية لأبطال الكؤوس، والأندية العربية أبطال الدوري.

هذا ويتأهب نادي الفيصلي حاليا لملاقاة فريق الوحدات، كأحد أهم الأندية الرياضية بالأردن في المباراة التي ستقام السبت المقبل، في قمة الجولة الثامنة من بطولة دوري المحترفين.

الفرق الرياضية الأردنية لكرة القدم محل اعتزاز وقيمة كبيرة، لما تحمله من معان إنسانية وصحية وثقافية واجتماعية، تحمل في طياتها وعلى عاتقها مسؤولية كبيرة في نشر ثقافة حب الرياضة وأهمية ممارستها بروح رياضية عالية وهذا ما أكده في مجمل حديثة رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز.

يُعد الأردن من أكثر الدول العربية العربية اهتماما بالشباب والرياضة، ويتجلى ذلك في عدد المجمعات والمدن الرياضية المخصصة للشباب، مما له بطبيعة الحال أثر ا إيجابا على المشاركة في بطولات عربية وإقليمية ودولية كثيرة وخاصة على مستوى كرة القدم وكرة السلة، التي تلاقى إقبال واهتمام كبير من قبل الشباب الأردني.

في واقع الأمر الرياضة الأردنية هي الوحيدة بين الدول التي لم تغب شمسها عن الدورات الرياضية العربية.

وقد لاقت رياضة كرة القدم الأردنية رعاية كبيرة من قبل جلالة الملك عبد الله الثاني والذي ترأس اتحاد كرة القدم خلال الفترة 1992-1999 والتي كانت بمثابة الموجه الأساس لسمو الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد، وكانت البداية في “دورة الحسين” بنيل ذهبية مسابقة كرة القدم، محافظا على الإنجاز الذي تحقق في بيروت العام 1997، ولأول مرة بتأهل المنتخب الوطني إلى نهائيات أمم آسيا في الصين العام 2004 والتأهل للدور الثاني.

مسيرة مشرفة للكرة الأردنية تابعت تطورها ممثلين بفريق منتخب النشامى الذي يضم تشكليه رياضية محترفة شاركت في العديد من المسابقات الدولية
وحققت النتائج المشرفة التي حريا بنا استذكارها في ذكرى مرور 90 عاما على تأسيس نادي الفيصلي.
ويتحضر النادي الفيصلي قريبا لانتخابات النادي المقبلة، والذي وعد القائمون على إدارة النادي بأن يكون عرس تاريخي كما هو تاريخ الفيصلي، لتسليم أمانة المسؤولية إلى هيئة إدارية منتخبة من قبل الهيئة العامة.

كل الأمنيات الطيبة لمسيرة النادي الفيصلي ولكل القائمين على التنمية والتطوير في الاتخاد الأردني لكرة القدم.

وكان من دواعي سروري أن أخط هذا المقال ليحمل التهنئة والاعتزاز لنادي الفيصلي ولكل القائمين على تطوير وتنمية الرياضة والشباب في الأردن. وحمى الله الأردن