بنك القاهرة عمان

اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة”

10 ديسمبر 2021
اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة”

بقلم/ خولة كاكل

صادف يوم الجمعة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، وإذ تحتاج هذه الشريحة المهمة في المجتمع إلى دعم كبير من قبل المؤسسات والمنظمات الرسمية والخاصة، وذلك للأخذ بأيديهم ودمجهم في المجتمع ، والعمل بكل جدية على تعزيز حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، والنظر إلى أحوالهم والتوعية بأهمية رعايتهم وتوفير سبل ووسائل دعمهم من خلال مشاركتهم في كافة الفعاليات المجتمعية المتنوعة.
الدور الإعلامي بات ضرورياً كي يكون الناس على دراية كافية بالاحتياجات التي يريدها ذوي الاحتياجات الخاصة، ومن أهمها ادماجهم الكامل في جميع نواحي العملية التنموية بالتساوي مع أقرانهم الاصحاء. ونحن هنا في الوطن العربي تتواجد العديد من المؤسسات والجمعيات لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وعلى رأسها وزارة التنمية الاجتماعية ودورها نشط وفعال في هذا المجال، لذا تولي الحكومات العربية أهمية كبيرة لتقديم الخدمات الصحية والاجتماعية والنفسية وغيرها لتلك الشريحة المهمة في مجتمعنا العربي، لأنها تدرك أن هذه الشريحة جزء هام في المجتمع وايلائهم العناية الكاملة هو من صميم قيم ومبادئ الشريعة الإسلامية.
التعليم، الصحة، العمل وغيرها جميعها متطلبات من الأهمية بمكان توفيرها لذوي الاحتياجات الخاصة، فالبرغم من الحرص الذي توليه الدولة لهم، إلا أنه مازالت تحتاج تلك الفئات إلى مزيد من الرعاية، فهناك أسر لديها من ذوي الاحتياجات الخاصة وضعهم المادي والصحي صعب للغاية، ولا يستطيعون توفير الحاجات الأساسية التي يحتاجها كل انسان بوضعهم، فهم بالكاد يحتصلون على لقمة العيش، فما بالنا بمن لديهم أكثر من فرد من ذوي الاحتياجات الخاصة؟! فالاهتمام بهذه الأسر ومد يد العون والمساعدة لها أمر لا بد منه.
لا يُنكر الدور الذي تضطلع به وزارات التنمية الاجتماعية ومؤسساتها المتواجدة في معظم الدول العربية لكن مزيد من الخدمات التي تسهل على ذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم الكثير من الأمور والمتطلبات، والارتقاء بمستواها يعد خطوة في الاتجاه الصحيح.
خوله كامل