بنك القاهرة عمان

ويبحث تطورات العلاقات الثنائية بين الأردن ومصر … ولي العهد يلتقي شيخ الأزهر وبابا الإسكندرية اليوم

10 نوفمبر 2021
ويبحث تطورات العلاقات الثنائية بين الأردن ومصر … ولي العهد يلتقي شيخ الأزهر وبابا الإسكندرية اليوم

وطنا اليوم ـ يلتقي سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، الأربعاء شيخ الأزهر وبابا الإسكندرية ويزور قناة السويس في إطار استمرار زيارته إلى القاهرة، وسيُعقد مؤتمرٌ حول التعاون السياحي بين الأردن ومصر.

وقال السفير الأردني في مصر أمجد العضايلة الأربعاء، إن ولي العهد الأمير الحسين، “مهتم بالتعاون الاقتصادي والسياحي مع الجانب المصري، لذلك اصطحب معه وزراء ووفدا رسميا لمناقشة جميع تفاصيل التعاون الثنائية بين البلدين”.

وأضاف العضايلة أن أهمية زيارة ولي العهد إلى مصر تكمن بأنها أول زيارة عمل رسمية ثنائية، تضم تفاصيل عديدة جدا لولي العهد.

“ولي العهد سيزور قناة السويس لبحث التعاون الاقتصادي، وسيزور الأزهر لتعزيز العلاقات مع المؤسسات الأردنية التي تهدف لدعم صورة الإسلام الحقيقية، وسيلتقي بابا الأقباط، حيث هناك خطة لتنظيم رحلات سياحية دينية للمملكة لأقباط مصر”، بحسب السفير.

وشهد سموه، الثلاثاء توقيع مذكرتي تفاهم وبرنامج تنفيذي بين الحكومتين الأردنية والمصرية حيث وقّعت الحكومتان مذكرة تفاهم لدعم وتنمية المشاريع المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وريادة الأعمال، لتقديم التسهيلات والخدْمات التسويقية وتشجيع التجارة وتبادل المعلومات والخبرات بين البلدين.

كما شهد سموه توقيع برنامج تنفيذي في مجال التعاون السياحي يتضمن عقد المؤتمرات والمعارض المتعلقة بالسياحة، والتنسيق بشأن حملات الترويج والتسويق المشتركة والتخطيط لإقامة أسابيع السياحة للترويج للمنتجات التقليدية والتعاون على الترويج للسياحة العلاجية والدينية والثقافية والبيئية.

بالإضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم للتوأمة بين مدينتي البترا والأُقصر بهدف إنشاء منتج سياحي موحد وتسليط الضوء على تقاليد المدينتين وثقافتهما.

وقالت الرئاسة المصرية، في بيان على صفحتها بفيسبوك، إن السيسي “طلب نقل تحياته لأخيه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين”، وأشاد بـ”قوة العلاقات التاريخية بين مصر والأردن، وما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من روابط أخوة ومودة ومصير مشترك وتوافق في الرؤى والمواقف في ظل التحديات الجسيمة التي تشهدها المنطقة”.

وأضافت الرئاسة المصرية أنه “تم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز أوجه التعاون الثنائي، خاصةً ما يتعلق بالتعاون في مجالات السياحة والاقتصاد والتبادل التجاري والمشروعات الصغير والمتوسطة، فضلاً عن قضايا مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، وكذلك استعراض تجربة البلدين الشقيقين في مجال تمكين المرأة والشباب، وبحث سبل تبادل الخبرات في هذا الشأن”.

وتابعت أن الرئيس المصري أشاد بمشاركة ولي العهد الأردني في عدة دورات سابقة من منتدى شباب العالم، مؤكدا حرص مصر على تعزيز هذا المحفل المهم لما يتيحه من فرصة أمام الشباب المصري للحوار والاطلاع على ما تقوم به الدولة من مشروعات كبرى وما تنفذه من برامج وطنية، ومناقشة مختلف المسؤولين بشكل مباشر، فضلاً عن التفاعل مع الشباب العربي والأجنبي وتبادل الأفكار، والانفتاح على الثقافات المختلفة.

وفيما يتعلق بتطورات الأوضاع الإقليمية، قالت الرئاسة المصرية إنه تم استعراض الجهود القائمة لتثبيت وقف إطلاق النار في قطاع غزة وإعادة إعمار القطاع، حيث توافقت رؤى الجانبين بشأن أهمية العمل على إحياء عملية السلام للتوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، بما يضمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق وفق مبدأ حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

كما أكد الجانبان أهمية تكاتف وتضافر جهود الدول العربية للتصدي للأزمات القائمة ببعض دول المنطقة، خاصةً في ليبيا وسوريا، وذلك في إطار من احترام سيادتها ووحدتها وبهدف إنهاء المعاناة الإنسانية لشعوبها الشقيقة.

وتم التطرق أيضاً إلى سبل تعزيز التعاون مع العراق في إطار آلية التعاون الثلاثي، خاصةً مع ما تشكله هذه الآليـة مـن فرصة ملائمة لتبادل الرؤى إزاء القضايا والتحديات محل الاهتمام المشترك، حيث تم تجديد التأكيد على إدانة محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي مؤخراً، وإبداء الدعم الكامل من البلدين لاستقرار الأوضاع بالعراق، ومساندته في حربه ضد الإرهاب، ودعم مسيرته السياسية.

وأفاد بيان للديوان الملكي الأردني بأن ولي العهد “نقل تحيات الملك عبدالله الثاني لأخيه الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتمنياته للشقيقة مصر وشعبها العزيز دوام التقدم والازدهار”.

وأضاف البيان أنه “تم التأكيد، خلال اللقاء، على عمق العلاقات التاريخية والاستراتيجية الراسخة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، والحرص على تعزيز التعاون والتنسيق بينهما”.

وبحسب البيان الأردني، أكد ولي العهد على أهمية الشراكة بين البلدين في العديد من القطاعات الحيوية، مشيراً إلى اهتمام الأردن في تعزيز التعاون الاقتصادي مع مصر في المجالات كافة، لا سيما في مجال الاستثمار بالقطاع السياحي.

وأشاد ولي العهد “بالتقدم الذي تحققه مصر في مختلف المجالات، خاصة فيما يتعلق بإقامة المشاريع التنموية الكبرى”، مؤكدا “ضرورة الاستفادة من تجربة مصر التنموية وتبادل الخبرات، لا سيما فيما يتصل بالمشاريع المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر”، بحسب البيان.