عروض المركبات التجارية HD65
CAB

العبادي يقرأ كتاب “الحركة الإسلامية ثغرات في الطريق” من تأليف “الدكتور عبد الله النفيسي”

15 يوليو 2021
العبادي يقرأ كتاب “الحركة الإسلامية ثغرات في الطريق” من تأليف “الدكتور عبد الله النفيسي”

وطنا اليوم –  أطلقت المكتبة العامة في مؤسسة عبد الحميد شومان، أخيرا، مبادرة (أنسب لكم) لتشجيع القراءة لدى أفراد المجتمع.

ووفقاً لبيان صحفي صادر عن المؤسسة، اليوم الخميس، “أنسب لكم”، هي مبادرة لترشيح كتب من قبل شخصيات عامة مؤثرة سواء كانت هذه الشخصيات العامة ذات توجهات سياسية أو اقتصادية أو فكرية أو ثقافية أو فنية، وهي شخصيات قارئة بحيث تتمكن من خلال تجربتها القرائية تلك التوصية للرواد بمجموعة من عناوين الكتب التي ترى انها قيمة وجديرة بالقراءة.

وأشار البيان إلى أن المكتبة في “شومان” تعمل على توفير هذه العناوين وعرضها في خزانة خاصة صممت لهذا الغرض مع الاشارة الى الشخصية التي قامت بترشيحها، ويستطيع الرواد قراءة هذه الكتب داخل المكتبة أو استعارتها.

وقال مدير المكتبة غالب المسعود في البيان، إن الشخصية الأولى التي قامت باختيار مجموعة من الكتب التي قام بقراءتها هو الوزير الاسبق الدكتور ممدوح العبادي الذي اختار مجموعة من الكتب أهمها: الحركة الإسلامية ثغرات في الطريق من تأليف الدكتور عبد الله النفيسي، واعمل عبيط من تأليف جمال الشاعر، وتجديد الفكر العربي من تأليف الدكتور زكي نجيب محمود، ورواية حكاية فيصل من تأليف خالد زيادة، ومصائر الفلسفة بين المسيحية والإسلام من تأليف جورج طرابيشي.

كما اختار العبادي بحسب مسعود، المعطف من تأليف نيكولاي غوغول، ورواية سعادة الأسرة من تأليف ليو تولستوي، ورواية مقتل الرجل الكبير من تأليف إبراهيم عيسى، وكتاب ابن رشد السياسة والدين بين الفصل والوصل من تأليف الدكتور مصطفى بن تمسك، وكتاب الاختيار العلماني وأسطورة النموذج من تأليف سعيد ناشيد.

وبين مسعود أن هذه المبادرة جاءت من ايمان المكتبة العامة في شومان بأن المكتبات تهدف إلى زيادة المعرفة لدى أفراد المجتمع بشكل أساسي، وتقدم في سبيل ذلك خدماتها كمركز معلوماتي يوفر مصادر المعرفة الموثوقة الورقية والالكترونية، وكمركز مجتمعي يوفر مساحة للجمهور العام لتطوير المهارات والتعلم المستمر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.