عروض المركبات التجارية HD65
CAB

“أبراج السادس” مشكلة طي الكتمان تجثم على صدر عمّان و لايعرف مصيرها

19 يونيو 2021
“أبراج السادس” مشكلة طي الكتمان تجثم على صدر عمّان و لايعرف مصيرها

وطنا اليوم – خاص – أبراج السادس او أبراج بوابة الأردن كما تسمى رسمياً، مشروع لبرجين متعددي الاستخدامات، يقع في منطقة أم أذينة غرب العاصمة عمّان، على الدوار السادس من شارع زهران. تم المباشرة ببنائه في 2005 وكان من المفترض انتهاء العمل به في 2010 إلا أن العمل لم ينته حتى الآن بسبب مشاكل بين المالك والمقاول على أثر الأزمة المالية العالمية في عام 2009.

وعلى الرغم من أن مساحة المكاتب في الداخل كانت لتتجاوز 60000 متر مربع، لكن لن تتمكن الأمانة من استخدام البرجين كمباني أو مكاتب إذ أن ذلك يتناقض مع قانون تنظيم الأعمال والمعارض الفنية لسنة 2003، المشروع الضخم لا يعلم لحد الآن كم سيؤول ارتفاعه بالنهاية، إلا أنه الآن يصل لارتفاع 220 م. حيث يُعتبر أعلى بناء في الأردن.

وكان من المفترض حسب ما اطلعت وطنا اليوم في السجلات الرسمية، أن يتضمن مشروع بوابة الأردن برجين منفصلين يربطهما مركز للتسوق يشمل أهم الماركات الإقليمية والعالمية. وسيوفر منطقة خدمات، ومكاتب للشركات الإقليمية والعالمية التي تزاول أنشطتها في الأردن والمناطق المجاورة. كما سيتضمن فندقا من فئة الخمسة نجوم، تقوم على إدارته مجموعة فنادق هيلتون الدولية. وسيتم تطوير المشروع وترويجه بالتعاون مع بيت التمويل الكويتي، وشركة الاستثمار من خلال شركة بيان القابضة، وهو من تصميم المعماري جعفر طوقان.

تعرض مشروع بوابة الأردن لكثير من الانتقادات المعمارية بسبب تعارضه مع خط السماء المكون لعمان، وانتقادات من قبل سكان منطقة أم اذينة المحيطة به، حسب ماسمع فريق وطنا اليوم في الجولة في محيط البردجين، حيث تمت الشكوى من الإزعاج الذي يأتي من أعمال الحفر والبناء على مدار الساعة، ولكشفه كثير من المنازل المحيطة وانعدام موضوع الخصوصية في بعض الأحيان، هذا بالإضافة لضعف البنية التحتية المحيطة من شبكة المياه والصرف الصحي والإرباك المروري الذي سيسببه البرجان عند الانتهاء من بنائهما، اذا انتهى اصلا، خاصة أن المنطقة غير مؤهلة جيدًا لذلك.

وبما ان العمل متوقف في البردجين فإنه و رغم ان شركتا بيان القابضة الكويتية وشركة الحمد للمقاولات مالكتا مشروع “أبراج السادس” أعلنتا عن استئناف العمل بمشروع بوابة الأردن بعد تعثر دام لأكثر من خمس سنوات لخلافات مع الشركة المنفذة، الا ان العمل في الابراج لايزال متوقفاً.

حتي الان لم يتم حل المشكله الا ان المساعي الحكوميه من الحكومة الاردنيه مازالت قائمة لحل تلك المشكلة لأعلى برجين في الأردن والاذان بدان يسببان مشاكل اجتماعية نتيجة توقف العمل بهما وتركهما لمصيرهما وهما جاثمان على صدر عمان.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.