عروض المركبات التجارية HD65
CAB

كلمة الدغمي نارية ارجفت مقاعد التاسع عشر حين عرج على وصفي التل وحابس المجالي

11 يناير 2021
كلمة الدغمي نارية ارجفت مقاعد التاسع عشر حين عرج على وصفي التل وحابس المجالي

وطنا اليوم – محرر الشؤون البرلمانية: في كلمة اعتبرها مراقبون نارية  تحدث القطب البرلماني وعضو كتلة الشعب النيابية  عبدالكريم الدغمي عن الوطن الاردني باعتباره مليء اليوم بالجواسيس والعملاء واشار الدغمي الى احتضان البلاد لاكثر من اربعة الاف منظمة جاسوسية غرست انيابها واخترقت في احوال العباد داخل اهل البادية والبنية العشائرية وايضا داخل المخيمات في إشارة خشنه لها مدلولات يبدو أنها عميقة أراد من خلالها الدغمي  ان يكون المناكف من اليوم الاول  .

واشار الدغمي في خطابه الجريء والذي أشارت وطنا اليوم قبل أيام في فقرة مجهر وطنا اليوم إلى أن المؤشرات تدل على أن كلمة الدغمي ستحمل مفردات  نارية حارق لهيبها، حيث أشار الدغمي الى ان الأردنيين ولدوا أحرارا محذرا من ان عملية ترويض الأسود عبر ضربهم بالسوط ستدفعهم للمقافز في السيرك، وأضاف الدغمي في معرض كلمته مستذكرا زعامات مرت على على تاريخ الدولة الأردنية من بينها المشير حابس المجالي ورئيس الوزراء الأسبق وصفي التل .

وتميز خطاب الدغمي بسقف مرتفع حيث اردف في معرض حديثه والذي اسرت مصادر لموقع وطنا اليوم انها ستحمل ارهاصات يمر بها الشارع وتحذر من سطوة الحكومة  على استقلالية القضاء.

فيما رفض الدغمي مفهوم  “شراكة” بين السلطتين باعتبارها تخالف الدستور لان النواب يستطيعون حجب الثقة عن الحكومة واحالة الوزراء الى الادعاء.

الدغمي كعادته صاحب خطاب مرتفع السقف لكن حال مجلس النواب وطبيعة التحالفات فيه  وتضارب المصالح الشخصية مع الأداء كفيله بتخدير أصحاب الهمم وجعلهم يركنون الى الهدوء دون ان يحركوا ساكن.

https://fb.watch/2YjOvyPFwJ/

Ionic

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.