عروض المركبات التجارية HD65
CAB

إيفانكا وكوشنر يفكران في الرحيل لفلوريدا لأنهما مكروهان في نيويورك

25 نوفمبر 2020
إيفانكا وكوشنر يفكران في الرحيل لفلوريدا لأنهما مكروهان في نيويورك

وطنا اليوم:ذكر موقع Salon الأمريكى في تقرير له نشره يوم الأبعاء، 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، أن إيفانكا ترامب وجاريد كوشنر يفكران في الانتقال إلى مكان آخر غير نيويورك، عندما تنتهي ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في يناير/كانون الثاني 2021؛ بسبب تأثر سمعتهما سلباً بعد أن شغلا مناصب استشارية في البيت الأبيض خلال الفترة الماضية.
كما جاء في تقرير لصحيفة The New York Times أن مسؤولي المدينة في بيدمينستر بولاية نيوجيرسي لديهم خطط لمستقبل محتمل من أجل عائلة ترامب، أو على الأقل لديهم بعض المخططات.

خطط لحياة كوشنر: حيث ستكون هناك إضافة كبيرة إلى البيت الريفي الخاص بإيفانكا ترامب وجاريد كوشنر في أراضي نادي ترامب الوطني للغولف، وأربعة ملاعب جديدة للعبة بيكلبول، ومهبط مروحيات جرى نقله، ومجمع سبا ويوجا. وبينما تنتظر مانهاتن إعلان عودة آل ترامب، تبدو الابنة الأولى وزوجها يتأهبان لتنفيذ تحضيرات في مكان آخر: سواء كان ملاذاً في ولاية نيوجيرسي خلف بوابات ذات حراسة، أو ربما في فلوريدا حيث يجدد الرئيس ترامب عقارات منتجع مارالاغو، لكن نيويورك تبدو الآن غير مضيافة وليست ضمن خططهم على حد قول التقرير.
فيما يفسر مقدم البرامج التلفزيونية دوني ديوتش سبب عدم الترحيب بالزوجين في مانهاتن، فيقول: “بطريقة غريبة، سوف يواجهان أوقاتاً صعبة، بل أصعب من ترامب نفسه. إذ إنه جدير بالازدراء لكنه مثير للاهتمام. أما هذان الاثنان فإنهما تابعان تعيسان كانا يجاريانه”.

العودة لنيويورك: من جانبه نشر الصحفي الأمريكي ومؤلف كتاب Trump: The Art of the Deal، توني شوارتز، تغريدة، تعليقاً على هذا التقرير قال فيها: “ملحوظة إلى دونالد وإيفانكا وجاريد، رجاء لا تعودوا إلى مدينة نيويورك مرة أخرى أبداً”.
فيما شارك الصحفي الاستقصائي لدى صحيفة The New York Times، كليفورد ليفي، التقرير وعلق عليه قائلاً: “سبق صحفي: جاريد وإيفانكا يرفضان مدينة نيويورك ويتمددان في نيوجيرسي. بيتهما الريفي سيكون على أراضي نادي ترامب الوطني للغولف وسوف يضم مهبط مروحيات ومجمع سبا ويوجا”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.