CAB

من السلطي الذي كتب فيه حيدر محمود…يُهابُ.. ولا يَهابُ!!

4 يناير 2022
من السلطي الذي كتب فيه حيدر محمود…يُهابُ.. ولا يَهابُ!!

وطنا اليوم – كتب الشاعر الاردني الكبير حيدر محمود :يُهابُ.. ولا يَهابُ!!

إلى السلطي الشجاع الدكتور زياد فريز، الذي حافَظ على رَباطةِ جأش الدينار، كرمزٍ وطني شامخ، في زمن سُقوط الرّموزِ، في أرجاء كثيرة وكبيرة من العالم.. «العربي، وغيرِ العربي».

لقد أَنجبتِ، يا «سلط المعالي»

هضاباً.. لا تُطاولها هضابُ!

وكان بَنوكِ مَطْلَعَ كُلِّ فجرٍ

ومبتدأَ الضُّحى، كانَ الشبابُ

وما زالتْ شموسُكِ ساطعاتٍ

على وَطَنٍ يُهابُ.. ولا يَهابُ!

تعانِقُكِ الجِبالُ الشُّمُّ فخراً

على فَخْرٍ.. وتَحضنُكِ الشّعابُ

ستَذكرُ مجدَكِ العالي الليالي

بأنّكِ للهُدى، والنُّورِ بابُ

وأنَّكِ أبْجَديَّتُنا، ولولا

عُروقُ يديكِ.. ما عَلَتِ القِبابُ

لقد طالَ الغيابُ، وكُلُّ يومٍ

بعيداً عن مآقيكِ، اغترابُ

فأنتِ الشِّعْرُ: أَصْدَقُهُ.. وأَحلى

قوافيهِ.. قوافيكِ العِذابُ!

تُطاوِعُني حروف «الضّادِ» دَوْماً

وبين يَدَيْكِ، يَرْتَبِكُ الخِطابُ

لكِ العُتْبى -إذا قَصَّرْتُ- حتى

تقولي لي: دُعاؤكَ مُسْتجابُ!!