CAB

الحكومة “وحيدة” تحت القبة بعد الانسحاب.. وتأجيل جلسة النواب إلى الاثنين

8 ديسمبر 2021
الحكومة “وحيدة” تحت القبة بعد الانسحاب.. وتأجيل جلسة النواب إلى الاثنين

وطنا اليوم:بقيت الحكومة وحيدة تحت القبة بعد ان انسحب عدد من النواب تدريجياً، بعد أن طالب النائب المحامي صالح العرموطي، مغادرة المسؤولين الذين وقعوا اعلان النوايا مع الكيان الاسرائيلي.
وخرج عدد كبير من النواب من قبة البرلمان بعد العرموطي، احتجاجا على اعلان النوايا “الطاقة مقابل المياه”، ما ادى الى فقدان الجلسة النصاب.
وبدوره قال الدغمي: “إن الزملاء لم يلتزموا بالنظام الداخلي للمجلس.. وأنا لا أستطيع تجاوز النظام الداخلي ويجب تطبيقه”.
وأعلن الدغمي رفع الجلسة لمدة نصف ساعة بعد ان فقدت النصاب القانوني، قائلا: بعد نصف ساعة إذا اردتوا عقد الجلسة سنعقدها.
علق رئيس مجلس النواب عبدالكريم الدغمي على مغادرة نواب لقبة البرلمان احتجاجا على اتفاق النواي “الطاقة مقابل المياه” رغم موافقة المجلس بالاغلبية على تحديد موعد مع الحكومة لمناقشة الاعلان، بقوله: “بدهم يعملوا هالحركة”.
جاء ذلك في مستهل جلسة النواب اليوم الاربعاء، بعد مغادرة أغلبية النواب القبة تاركين الحكومة.
وكان طلب النائب صالح العرموطي ممن وقع الاتفاق مع الاحتلال الاسرائيلي مغادرة الجلسة واذا لم يغادر فسيخرج منها، الأمر الذي اعتبره الدغمي مخالف للنظام الداخلي.
أحد النواب خاطب الدغمي قائلا: “مش هم صوتوا على تحديد موعد لمناقشة الاتفاق مع الحكومة؟”.. ليجيبه الدغمي: “بدهم يعملوا هالحركة”.
وأعلن أمين عام مجلس النواب تأجيل جلسة مجلس النواب الرقابية إلى يوم الاثنين القادم.
وفقدت أولى الجلسات الرقابية لمجلس النواب في دورته العادية نصابها القانوني، بعد أقل من 15 دقيقة على بدئها، إثر مغادرة عدد كبير من النواب للجلسة.