اورنج
CAB

لماذا حاولت السعودية تعطيل اتفاق الأردن وإسرائيل

25 نوفمبر 2021
لماذا حاولت السعودية تعطيل اتفاق الأردن وإسرائيل

وطنا اليوم:قال موقع “أكسيوس” الأمريكي، إن السعودية تحاول الضغط على الإمارات العربية المتحدة من أجل التراجع عن الاتفاق الثلاثي مع الأردن وإسرائيل لتزويد الأخيرة بالطاقة مقابل تزويد الأردن بالمياه.
وبحسب إعلان النوايا الذي وقع في الإمارات، فإن الإمارات ستبني في الأردن مزرعة شمسية تنتج طاقة “نظيفة” تذهب إلى إسرائيل، مقابل بناء إسرائيل محطة لتحلية المياه لصالح الأردن.
وقال كاتب التقرير، الصحفي الإسرائيلي، باراك رافيد، إن ثلاثة مصادر قالت إن السعودية كانت مستاءة، بسبب رغبة ابن سلمان بقيادة المنطقة فيما يتعلق بخطط المناخ، ورؤيته للشرق الأوسط الأخضر.
ودعا المسؤولون السعوديون نظراءهم الإماراتيين، بحسب المصدر، إلى صفقة بديلة سعودية-إماراتية-أردنية، لإخراج إسرائيل منها.
تبعا لذلك، أبلغ الإماراتيون الجانب الأمريكي الذي رعى الاتفاق، والأطراف الأخرى عن الضغط السعودي، وطالبوا ببعض التغييرات في الاتفاق لإرضاء السعودية، ولم يعترض أحد.
الإثنين الماضي، أعلنت وزارة المياه والري الأردنية، توقيع “إعلان نوايا” مع الإمارات وإسرائيل؛ للدخول في عملية تفاوضية للبحث في جدوى مشروع مشترك للطاقة والمياه.
جاء ذلك، وفق بيان لوزارة المياه والري الأردنية.
وبحسب البيان، فإن “إعلان النوايا” الذي تم توقيعه يعني “الدخول في عملية دراسات جدوى خلال العام المقبل 2022، من الممكن أن يحصل الأردن من خلالها على 200 مليون متر مكعب من المياه سنويا”.
في المقابل، أورد الحساب الرسمي للقنصلية الإسرائيلية في الإمارات، أن البلدان الشريكة وقعت اتفاقية لمقايضة الطاقة بالمياه، خلال حفل أقيم في جناح الإمارات بـ”معرض إكسبو دبي”.
ونشرت القنصلية صورة ظهر فيها وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين إلهرار، ووزير المياه الأردني محمد النجار، والموفد الإماراتي لقضايا المناخ سلطان الجابر، بحضور المبعوث الأمريكي للمناخ جون كيري

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.