عروض المركبات التجارية HD65
CAB

زوج أحد ضحايا مستشفى الجاردنز ينفي التواصل معه ويروي التفاصيل

25 يوليو 2021
زوج أحد ضحايا مستشفى الجاردنز ينفي التواصل معه ويروي التفاصيل

وطنا اليوم:نفى الدكتور زياد الدغامين زوج المرحومة سناء النجار توفيت بحادثة انقطاع الكهرباء داخل مستشفى الجاردنز، الاحد، انباء تحدثت عن اتصال وزير الصحة ومدير المستفى به، بينما تناقلت وسائل إعلام تصريحا منسوبا لمدير المستشفى يدعي باتصاله بالدغامين لإبلاغه بأن حالة زوجته سيئة
وقال في مداخلة إذاعية،” لا يجوز لقناة ان تتحدث ان الوفاة حدثت قبل انقطاع الكهرباء ولا يجوز لمدير المستشفى ان يدعي انه اتصل بي واخبرني ان حالتها سيئة”، مؤكدا ان هذا لم يحدث وانه لم يتصل به احد ولا حتى وزير الصحة.
وأكد أنه يؤمن بالقدر خيره وشره، مشددا في الوقت ذاته أنه في حال وجود تقصير في التعامل مع حالة زوجته أدى إلى وفاتها فيجب أن تتم المحاسبة.
وكشف الدغامين أن حالة المرحومة الصحية كانت شبه مستقرة طوال فترة تواجدها في مستشفى الجاردنز، وأنه في صباح الأمس تم الاطمئنان على معظم المؤشرات الحيوية لها من أرقام خفقان القلب ونسب الأوكسجين وكانت أفضل، وتم إجراء صور أشعة لها والتأكد من عدم وجود التهاب في العظام لديها.
وبين الدغامين أن زوجته قد ذهبت لأخذ الجرعة الثانية من لقاح كورونا في الثالث والعشرين من حزيران الماضي، وكانت تشعر ببعض الأعراض كالسعال وارتفاع في درجة الحرارة فتم نصحها بإجراء فحص كورونا، وعدم أخذ اللقاح، وتبين أن نتيجتها إيجابية.
وساءت حالتها بشكل تدريجي إلى أن تم تحويلها إلى مستشفى الجاردنز في الأول من تموز الجاري، وأدخلت مباشرة إلى قسم العناية الحثيثة.
وأكد الدغامين أن فترة انقطاع الكهرباء تراوحت ما بين 20-23 دقيقة، في القسم الشمالي من المستشفى والذي يتواجد فيه 11 عشر مريضا، مشيرا أنه كان يرافق زوجته اثنين من ولديه وابنته لحظة الانقطاع الكهربائي، حيث تعطل جهاز الأوكسجين بشكل كامل لمدّة سبعة دقائق، ولم تعمل البطاريات المخصصة بالجهاز الاحتياطي لحالات الطوارئ، فتم محاولة تركيب جهاز جديد لها، إلا أن مؤشراتها الحيوية لم تتجاوب.
وكان مدير مستشفى الجاردنز الذي استأجرته الحكومة لعلاج حالات الاصابة بكورونا فايز أبو حميدان، قال منتصف ليلة السبت/ الأحد، إن وفاتين سجلتا في المستشفى، موضحا أنهما “حدثتا قبل انقطاع التيار الكهربائي عن المستشفى”.
وأوضح وزير الصحة فراس الهواري، أن “الوفاة الأولى قبل 20 دقيقة من انقطاع الكهرباء عن مستشفى الجاردنز، فيما حدثت الوفاة الثانية بعد ساعة ونصف من الانقطاع”.
وبين أن في “المستشفى 60 حالة في العناية الحثيثة وجميعها مستقرة”.
وأكد الهواري على أن ‏”نتائج التحقيق في أسباب انقطاع الكهرباء، والوفاة لن تتأخر وستعلن خلال ساعات”، موضحا وزير الصحة أن: “الحالة الصحية للوفاتين المسجلتين الليلة في ‎مستشفى الجاردنز كانت صعبة”.
وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام صخر دودين، في بيان فجر الأحد، إن الأجهزة الحكوميّة المختصّة، وفور ورود أنباء عن انقطاع التيّار الكهربائي في مستشفى الجاردنز تحرّكت على الفور للوقوف على حيثيّات هذه الحادثة ومسبّباتها والأضرار الناجمة عنها.
وكشف أنّ الحكومة طلبت من النيابة العامّة فتح تحقيق حول الحادثة في ظل وجود حالة وفاة داخل المستشفى يجري التحقيق حول أسبابها لضمان الحياد وسلامة النتائج.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.