بنك القاهرة عمان

العموش: الإفراج هو إخلاء سبيل من دون طي ملف القضية

23 أبريل 2021
Jordanian security forces stand guard outside a military court as members of a cell accused of involvement in a shooting attack in 2016 go on trial at the military State Security Court in the Jordanian capital of Amman on November 13, 2018. - The Jordanian court today sentenced 10 people to prison terms of between three years and life in connection with the deadly December 2016 attack claimed by the Islamic State (IS) group. The shooting attack in Karak, site of one of the region's largest Crusader castles, killed seven policemen and two Jordanian civilians as well as a female Canadian tourist, and wounded 34 other people. (Photo by Khalil MAZRAAWI / AFP)

وطنا اليوم:صرح وزير العدل الأسبق إبراهيم العموش بأن توجيه الملك عبدالله الثاني حول الموقوفين على ذمة “قضية الفتنة” يعني أن يتم الإفراج عنهم ضمن الأطر القانونية.
وأضاف العموش في حوار أمس الخميس، أن “الإفراج هو إخلاء سبيل من دون طي ملف القضية”.
وتابع: “ما جرى اليوم هو إخلاء سبيل وليس طيا لقضية الفتنة إذ إن الملك وجه بالإفراج عنهم ضمن الأطر القانونية فما بدأ بإجراء قضائي لا ينتهي إلا بإجراء قضائي”.
وأشار الوزير إلى أن “المحاكمة ستكون سريعة وربما أشهر قليلة”، مؤكدا أن المحاكمة قد تكون سرية إذا اقتضت المصلحة العامة ذلك.
وكانت نيابة أمن الدولة الأردنية قد أفرجت الخميس، عن 16 متهما في “قضية الفتنة” بتوجيه من الملك عبدالله الثاني.