بنك القاهرة عمان

سلطات الاحتلال تنير أسوار القدس المحتلة بعلم المغرب

24 ديسمبر 2020
سلطات الاحتلال تنير أسوار القدس المحتلة بعلم المغرب

وطنا اليوم:أنارت سلطات الاحتلال في القدس المحتلة أسوار المدينة بعلم المغرب، إلى جانب علم دولة الاحتلال، وذلك بعد توقيع اتفاق تطبيع العلاقات في العاصمة الرباط، بحضور عاهل المغرب الملك محمد السادس.
وتناقل مستخدمو مواقع التواصل صورا ومقاطع فيديو تظهر إنارة أسوار المدينة المحتلة بالأعلام.
ووقعت المملكة المغربية والاحتلال، الثلاثاء بالرباط، أربع اتفاقيات على هامش توقيع اتفاق استئناف العلاقات بين البلدين برعاية أمريكية.
وقال رئيس بلدية القدس موشيه ليون نيابة عن سكان القدس: “هذه خطوة سياسية مهمة وتاريخية أخرى، وأنا أهنئ وأشكر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على اتفاقية السلام هذه”.
وأضاف ليون: “آمل أن نتمكن فورا بعد أزمة فيروس كورونا من رؤية السياح من المغرب الذين سيأتون لزيارة القدس”.
في وقت لاحق الأربعاء، أبلغ العاهل المغربي الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أنه سيتم “قريبا دعوة لجنة القدس للاجتماع في دورتها 21، بالمملكة المغربية”.
جاء ذلك في رسالة وجهها الملك للرئيس الفلسطيني نشرتها وكالة الأنباء المغربية الرسمية.
وجددت الرسالة التأكيد على أن المغرب يضع “دائما القضية الفلسطينية في مرتبة قضية الصحراء”.
وأوضحت أن “عمل المغرب من أجل ترسيخ مغربيتها لن يكون أبدا، لا اليوم ولا في المستقبل، على حساب نضال الشعب الفلسطيني من أجل نيل حقوقه المشروعة”.
وأكدت أن “المغرب سيواصل انخراطه البناء من أجل إقرار سلام عادل ودائم بمنطقة الشرق الأوسط”.
لم تتوقف الانتقادات لرئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، المنتمي لحزب العدالة والتنمية الإسلامي؛ بسبب حضوره وتوقيعه شخصيا اتفاق التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.
وكان العثماني برر سابقا قرار المملكة بالتطبيع، بأن ذلك لن يمس ثوابت المملكة تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، مؤكدا أن المغرب الموحد أقدر على دعم الفلسطينيين، في إشارة إلى الاعتراف بمغربية الصحراء مقابل الاتفاق مع إسرائيل.