بنك القاهرة عمان

الثورة تستعر.. ورئيس إيران يهدد المحتجين: سنعاقبكم بشدة

9 ديسمبر 2022
الثورة تستعر.. ورئيس إيران يهدد المحتجين: سنعاقبكم بشدة

وطنا اليوم:فيما تستعر ثورة الإيرانيين ضد النظام يوماً بعد يوم، لم يجد ملالي طهران أمامهم إلا أسلوب التهديد والوعيد ضد الثوار، فبعد أن توعد الحرس الثوري بـ«عدم الرحمة» في مواجهة من يزعم أنهم «مثيري الشغب»، سار رئيس البلاد إبراهيم رئيسي، اليوم (الجمعة) مهدداً المحتجين بـ«عقاب شديد».
وأكد متابعة وتحديد «مثيري الشغب»، وهو الوصف البائس الذي تطلقه طهران على الثوار، قائلاً إنه سيتم «محاكمتهم ومعاقبتهم بشدة»، وفق ما نقلته وكالة تسنيم للأنباء.
تأتي هذه التصريحات، فيما لم تهدأ الإدانات الدولية والحقوقية منذ صباح أمس الخميس وحتى اليوم، بعد الإعلان عن إعدام السلطات الإيرانية الشاب محسن شكاري.
فقد انهالت التنديدات الدولية ومعها منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان بعد تنفيذ إيران منذ بدء التظاهرات أول حكم إعدام مرتبط بالاحتجاجات، وذلك وسط مخاوف من عمليات إعدام جديدة.
وكان القضاء الإيراني أعلن تنفيذ حكم الإعدام بالشاب شكاري بتهمة سحب سلاح أبيض بقصد القتل وإثارة الرعب وحرمان الناس من حريتهم وأمنهم مع جرح عنصر من الباسيج كان في مهمة بسلاح أبيض، وإغلاق شارع ستار خان، والإخلال بنظم وأمن المجتمع، وفق زعمه.
لكن في الحقيقة، لم يقتل الضحية أحداً بل جرح أحدهم خلال مشاركته في الاحتجاجات، ولهذا أعدم.
يذكر أن إيران تشهد تحرّكات احتجاجية منذ وفاة الشابة الإيرانية الكردية، مهسا أميني، البالغة من العمر 22 عاماً بعدما أوقفتها “شرطة الأخلاق” في 16 سبتمبر لمخالفتها قواعد اللباس الصارمة في إيران.
والأسبوع الماضي، أعلن قائد بالحرس الثوري أن أكثر من 300 شخص قتلوا في الاضطرابات، بينهم العشرات من أفراد قوات الأمن. كما تم اعتقال آلاف الأشخاص.