بنك القاهرة عمان

أمين عمان يشارك في المنتدى العالمي لمكافحة العنصرية و التمييز

6 ديسمبر 2022
أمين عمان يشارك في المنتدى العالمي لمكافحة العنصرية و التمييز

وطنا اليوم ـ  شارك امين عمان الدكتور يوسف الشواربة في المنتدى العالمي لمكافحة العنصرية و التمييز عبر تقنية الاتصال المرئي ” تحت شعار الطريق نحو التعافي القائم على الحقوق من فيروس كورونا ” و الذي اقيم في مدينة مكسيكو سيتي ، بتنظيم من منظمة اليونسكو ، والذي سلط الضوء على معالجة الاثار السلبية للعنصرية و التمييز في كافة المجالات كالتعليم والصحة والاسكان والتوظيف و غيرها .

واشار امين عمان في كلمة له كمتحدث خلال جلسات المنتدى ، الى توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المستمرة للقائمين على ادارة مدينة عمان للعمل على تحفيز التنمية المستدامة في المدينة ورفع كفاءة الخدمات وتعزيز البنية التحتية للمدينة بما يخدم ساكنيها دون تمييز وبكل عدالة وشفافية.

ولفت الشواربة الى ان الأردن من اكبر الدول المضيفة للاجئين ، وأن امانة عمان تعمل على توفير حدائق واماكن مفتوحة تستطيع جميع الفئات في المجتمع الوصول اليها ، اضافة لتمكين المرأة من خلال التدريب الحرفي والصحي والاجتماعي التطوعي.

وقال ” ان امانة عمان عملت بالشراكة مع منظمة اليونيسف على برنامج “مكاني”، والذي يهدف إلى ضمان استمرار اللاجئين السوريين والطلاب الأردنيين المتسرّبين من المدارس من الشباب والأطفال بالتعلم ، اضافة لتنفيذ حملات توعية وتثقيف في مجال حقوق الانسان والمواطنة الصالحة واحترام الراي الاخر

وبين انه تحقيقا للاندماج الاجتماعي للفئات الضعيفة ، اطلقت امانة عمان العديد من المبادرات والانشطة التي تختص بذوي الاعاقات ، وتفعيل “مركز المشورة الاسرية” والذي يقدم معونات صحية لذوي الاعاقة وكبار السن والعديد من المشاريع التي تصب في مكافحة العنصرية والتمييز وتعزيز العمل اللائق من خلال برنامج تدريب وتوظيف الشابات خريجات ​​الكليات الرياضية في مدينة عمان كجزء من الجهود المبذولة لتمكين المرأة.

واشار امين عمان الى اطلاق الامانة تقريرها بعنوان ” الاداء المؤسسي ومنعة مدينة عمان في مواجهة فيروس كورونا المستجد” الذي يعد خارطة طريق لمدينة عمان للتعامل مع مثل هذه الحالات ويهدف التقرير الى عرض واقع مدينة عمان خلال جائحة كورونا ، ومدى كفاءة اداء امانة عمان الكبرى ومرونة المدينة من خلال تقديم الدعم اللوجستي والتنفيذي بشكل يضمن استمرار الحياة في المدينة.

و يهدف المنتدى الى حشد جهود اصحاب المصالح الرئيسيين من مختلف انحاء العالم لاعطاء الاولوية لموضوع مكافحة العنصرية و التمييز في مجتمعات لازالت تواجه تحديات متعددة بعد جائحة كورونا، وما نتج عنها من ازمات في تكاليف الحياة اضافة الى الركود في العديد من القطاعات الاقتصادية و التي اثرت سلبا على الاقليات العرقية و الجماعات التي تتعرض للتمييز.

و تسعى منظمة اليونسكو من خلال هذا المنتدى الى تشجيع الدول الاعضاء على تطوير الاطر التشريعية و القدرات المؤسسية و الموارد المالية لمكافحة العنصرية و التمييز، من خلال تبادل المعرفة و الخبرات و النقاشات و تعزيز الشراكات و تحديد افضل الممارسات بين المشاركين وصولا الى الحلول التي تساهم في اقتلاع كافة اشكال العنصرية المنهجية و الهيكلية و المؤسسية في كل انحاء العالم من اجل تحقيق العدالة العرقية و المساواة ، و ضمان الكرامة للافراد.
و ساهم المنتدى الذي عقد على مدار يومين في توفير منصة تشاركية لممثلين رفيعي المستوى من كافة الاطياف من الجهات الحكومية، رؤساء البلديات و الامناء من التحالف الدولي للمدن الشاملة و المستدامة، خبراء السياسة العامة، الاكاديميين، العلماء، ممثلين من المجتمع المدني، المنظمات غير الحكومية، الفنانين و المبدعين، القطاع الخاص ووسائل الاعلام، لتبادل الخبرات و السير قدما.