بنك القاهرة عمان

أدرعي يعلن استعادة جثة إسرائيلي من جنين..العملية تمت بالتنسيق مع السلطة

24 نوفمبر 2022
أدرعي يعلن استعادة جثة إسرائيلي من جنين..العملية تمت بالتنسيق مع السلطة

وطنا اليوم:أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، تسلُّم جثة الشاب الإسرائيلي التي اختطفها مسلحون فلسطينيون من مستشفى في مدينة جنين بشمالي الضفة الغربية، بعد أن لقي مصرعه في حادث سير أصيب فيه مع إسرائيلي آخر كان يرافقه.
أفيخاي أدرعي أوضح في تغريدة له على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك، أن العملية تمت بعد “جهود حثيثة لجهاز الأمن، وبالتنسيق مع أجهزة الأمن الفلسطينية والسلطة، وأسفرت عن نقل جثة تيران فرو، الشاب الإسرائيلي، إلى عائلته في إسرائيل”.
ولم يصدر أي تعليق رسمي فلسطيني على عملية التسليم.
إلا أن العديد من وسائل الإعلام الفلسطينية كانت قد تحدثت خلال الساعات الماضية عن ضغوط شديدة تُمارَس على المقاومين في جنين من قِبل السلطة الفلسطينية، لتسليم الجثة.
وكانت وسائل إعلام إسرائيلية، قد كشفت الثلاثاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، عن أن مسلحين فلسطينيين اختطفوا جثة إسرائيلي في حدث نادر في الضفة الغربية.
كما أكد أفيخاي أدرعي في وقت سابق أن “مواطناً إسرائيلياً دخل برفقة آخر محيط مدينة جنين بالضفة الغربية عبر معبر جلبوع، فتعرضا لحادث مرور نُقلا على إثره للمعالجة في المستشفى المحلي، حيث تُوفي أحدهما متأثراً بجراحه.
ونشر التلفزيون الإسرائيلي وعدة صحف إسرائيلية خبر خطف جثة القتيل، وقيل إنه درزي، يُدعى تيران فيرو (18 عاماً)، من بلدة دالية الكرمل (جنوب شرق حيفا).

انخفاض سيطرة السلطة
في الوقت ذاته رأى المراسل العسكري لموقع واللا، أمير بوخبوط، أن مرور 24 ساعة على اختطاف جثة الإسرائيلي في جنين، وعدم قدرة السلطة الفلسطينية على إنهاء القضية، يدل على انخفاض مستوى سيطرتها، ومشاكل النظام، وتقدم مراحل التفكك/الانهيار.
بدوره قال الصحفي الإسرائيلي تال ليف رام: “لم يحدث أي تقدم في هذه المرحلة من خلال القنوات السياسية لاستعادة جثة تيران بيرو، ولا تزال المنظومة الأمنية تعطي فرصة للحوار، لكنهم يستعدون لخيارات أخرى.
وكان وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، قد دعا السلطة الفلسطينية إلى إعادة جثة الإسرائيلي، مضيفاً: “نتوقع أن تعمل السلطة الفلسطينية، وأجهزتها الأمنية، على إعادة جثته فوراً. إسرائيل ملتزمة بإعادة جثة تيران إلى أسرته وهو ما سيحدث”.
بدورها، قالت مصادر محلية في مخيم جنين للأناضول، إن مسلحين يطالبون السلطات الإسرائيلية بالإفراج عن جثامين فلسطينيين قتلتهم قوات إسرائيلية مقابل الجثمان المحتجز.
في السياق، خرج عشرات الفلسطينيين في مسيرة بمخيم جنين شمالي الضفة، مساء الأربعاء، مطالبين بالإفراج عن جثامين تحتجزها إسرائيل.
وطالب المشاركون في المسيرة، كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية، بالتدخل والضغط على السلطات الإسرائيلية لتسليم الجثامين