بنك القاهرة عمان

كابيتال بنك يعلن انتهاء عملية دمج الأعمال المصرفية لبنك سوسيته جنرال -الأردن‎‎

2 أكتوبر 2022
كابيتال بنك يعلن انتهاء عملية دمج الأعمال المصرفية لبنك سوسيته جنرال -الأردن‎‎

وطنا اليوم:أعلن كابيتال بنك عن الانتهاء من عملية دمج الأصول والمطلوبات التابعة لبنك سوسيته جنرال – الأردن، وذلك بموجب الاتفاقية التي تم توقيعها سابقاً بين الطرفين، وبعد حصولهما على الموافقات النهائية من الجهات التنظيمية والرقابية.

وتضمنت عملية الدمج نقل جميع المعلومات الخاصة بتفاصيل حسابات العملاء من الأفراد والشركات ومنتجاتهم المصرفية، وضم شبكة الفروع والصرافات الآلية التابعة لبنك سوسيته جنرال – الأردن والمنتشرة في أرجاء المملكة تحت العلامة التجارية لكابيتال بنك. وتم أيضاً انتقال أعمال شركة سوسيته جنرال -الأردن للتأجير التمويلي لكابيتال بنك تحت مسمى كابيتال للتأجير التمويلي، بالإضافة الى خدمات الوساطة المالية التي كان يوفرها بنك سوسيته جنرال – الأردن عبر شركة سوسيته جنرال – الأردن للوساطة المالية، التي انتقلت بدورها إلى شركة كابيتال للاستثمارات – الذراع الاستثماري لمجموعة كابيتال بنك. وستسهم عملية ضم شركة التأجير التمويلي التابعة لبنك سوسيته جنرال – الأردن في تنويع أعمال المجموعة وإيراداتها وتوفير خدمات جديدة ذات قيمة مضافة لعملاء المجموعة، كما سيعمل دمج شركة الوساطة المالية التابعة لسوسيته جنرال مع شركة كابيتال للاستثمارات على دعم ربحية الذراع الاستثماري للمجموعة من خلال رفع الكفاءة التشغيلية.

هذا وأكد كابيتال بنك بأن عملية دمج كافة بيانات وحسابات عملاء  بنك سوسيته جنرال – الأردن سابقاً قد تمت على أكمل وجه، بما فيها تسهيلات العملاء من قروض وودائع وبنفس الشروط دون أن يطرأ عليها أي تغيير في الوقت الحالي، وأنه أصبح بإمكان العملاء الجدد الاستفادة من باقة متنوعة من الخدمات والحلول المصرفية المبتكرة التي صممت خصيصاً لتلبية كافة احتياجات وتطلعات قاعدة عملاء كابيتال بنك المتنامية.   

ومن الجدير بالذكر أن عملية الاستحواذ على بنك سوسيته جنرال -الأردن، وهي الثانية التي يقوم بها كابيتال بنك في أقل من عام، تعتبر خطوة هامة في طريق تحقيق جملة أهداف استراتيجية ستعزز من مركز المجموعة المالي في الأسواق الرئيسية التي تعمل بها، خاصة وأن عملية الاستحواذ قد رفعت من إجمالي حجم أصول المجموعة إلى 6.5 مليار دينار أردني، وزيادة حقوق المساهمين إلى ما يقارب 600 مليون دينار أردني.