بنك القاهرة عمان

شاب أردني يفوز بجائزة أدبية إسبانية

24 سبتمبر 2022
شاب أردني يفوز بجائزة أدبية إسبانية

وطنا اليوم_فاز الشاب الأردني محمد توفيق أبو فردة، بالجائزة الأدبية بحر من الكلمات، المنظمة من قبل، المعهد الأوروبي للبحر الأبيض المتوسط (IEMed)، المتواجد في مدينة برشلونة الإسبانية، ليظفر برحلة مجانية إلى برشلونة في نوفمبر القادم.

وبحسب أبو فردة، فإنه علم بالمسابقة، عن طريق الحساب الرسمي للمعهد على فيسبوك، وأعجبته فكرة إمكانية مشاركة أي دولة من دول حوض البحر الأبيض المتوسط، بل وأكثر من ذلك، فمسموح لكل دولة الكتابة بلغتها، أي أنه تُقبل المشاركات باللغة العربية.

وأردف أبو فردة، أن المسابقة اشترطت كتابة قصة، لا يتجاوز عدد كلماتها ٢٥٠٠ كلمة، حول موضوع المساواة مع المرأة، فكتب قصة أسماها “زهرة الشرق” حول امرأة سورية، تعاني من متلازمة توريت، وتجبرها ظروف الحرب في سوريا، على اللجوء لمخيم الزعتري في الأردن، وهناك تموت المرأة في ظروف غامضة، وتقيد التحقيقات الرسمية موتها على أنه حادثة انتحار، إلى أن تأتي فتاة تعمل لدى منظمة دولية، وتحقق في الحادثة بشكل فردي، لتكتشف أن الأمر يتجاوز بكثير موضوع مقتل السيدة السورية.


أبو فردة قال أنه أرسل القصة، ونسي أمرها تماما، ليتفاجأ قبل أيام، بالمعهد يرسل له عبر البريد الإلكتروني، أنه قد تم اختيار قصته من ضمن أفضل 10 قصص أُرسلت للمسابقة، وسيتم توجيه دعوة ثقافية رسمية له، لحضور حفل التكريم في برشلونة، خلال نوفمبر القادم.

وبيّن أبو فردة أنه الأردني الوحيد في القائمة، حيث هنالك غيره فائز من فلسطين، وآخر من سوريا، ومثلهما من الجزائر، إضافة لفائزَيْنِ من تونس، دوناً عن أربعة أوروبيين (إيطاليا، التشيك، مونتينيغرو، البوسنة).

وأنهى أبو فردة معرباً عن مدى سعادته بالفوز، خاصة أنها المرة الأولى التي يفوز فيها بمسابقة، كما أن رحلته لإسبانيا، ستكون هي المرة الأولى أيضاً التي سيسافر فيها إلى أوروبا، وعلى لسانه شخصياً، قال “الأمر أشبه بحلم أو كذبة، جميعنا نعرف مدى صعوبة قبول الشباب للسفر إلى أوروبا، كما لا يخفى على أحد لجوء الكثيرين للهجرات غير الشرعية، وما يترتب على ذلك موت الكثيرين منهم، بطرق مأساوية وحزينة، فكان الأمر لي صعب التصديق، حيث أنني سأسافر إلى برشلونة، بدعوة ثقافية رسمية (موقعة من السفير الإسباني في الأردن) بسبب بضع كلمات، كتبتهن ونسيت أمرهن تماماً! والحمدلله رب العالمين “.