بنك القاهرة عمان

الغضب يتزايد بإيران.. محتجون يحرقون ويمزقون صور خامنئي وسليماني

22 سبتمبر 2022
الغضب يتزايد بإيران.. محتجون يحرقون ويمزقون صور خامنئي وسليماني

وطنا اليوم:أظهرت صور ومقاطع فيديو بثها ناشطون إيرانيون على وسائل التواصل الاجتماعي قيام المتظاهرين بتمزيق صور قائد “فيلق القدس” السابق، قاسم سليماني، وحرق جدارية ضخمة في مدينة كرمان مسقط رأسه.
وأظهر مقطع فيديو تمزيق صورة ضخمة لقاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في مدينة كرمان، ضمن الاحتجاجات الغاضبة على مقتل الشابة مهسا أميني بعد أن احتجزتها الشرطة في طهران.
وتوفيت “مهسا أميني” البالغة من العمر 22 عاما بعدما دخلت في غيبوبة في أعقاب إلقاء “شرطة الأخلاق” القبض عليها في طهران الأسبوع الماضي، مما أثار احتجاجات في طهران وإقليم كردستان الذي تنحدر منه ومناطق أخرى.
وأثارت وفاة أميني تنديدات على مستوى البلاد، وأصبح وسم “#مهسا_أميني” من بين الأكثر تداولاً على تويتر باللغة الفارسية، إذ جرى استخدامه قرابة مليوني مرة.
وقالت الشرطة إن أميني أُصيبت بوعكة صحية بينما كانت تنتظر مع أُخريات في مركز “شرطة الأخلاق” الذي نُقلت إليه، إلا أن والدها قال إن ابنته لم تكن تعاني من مشكلات صحية وإن الكدمات كانت ظاهرة على قدمها، محملاً الشرطة مسؤولية وفاتها.
وكالة الأنباء الفرنسية نقلت عن مصادر رسمية- لم تسمها- قولها إن ما يصل إلى سبعة أشخاص قُتلوا منذ اندلاع الاحتجاجات يوم السبت 17 سبتمبر/أيلول 2022.
وخرج المتظاهرون إلى الشوارع في نحو 15 مدينة إيرانية فعطلوا حركة المرور وأشعلوا النار بمستوعبات النفايات ومركبات الشرطة، ورشقوا قوات الأمن بالحجارة، وردّدوا شعارات مناهضة للنظام.
كما تجمَّع رجال ونساء خلعت كثيرات منهن حجابهن، في طهران وفي مدن رئيسية أخرى بالبلاد، لاسيما في مشهد (شمال شرق) وتبريز (شمال غرب) ورشت (شمال) وأصفهان (وسط) وكيش (جنوب)، بحسب “إرنا”.
في مقابل الاحتجاجات، نظمت عناصر من “الباسيج”، وهي ميليشيا تابعة للحرس الثوري الإيراني، مسيرات خاصة بها في طهران الأربعاء 22 سبتمبر/أيلول 2022، وأظهر مقطع مصوَّرٌ المشاركين وهو يرددون هتافات تقول: “شرطة الأخلاق مجرد ذريعة، ما يستهدفونه هو النظام نفسه”.
“هنجاو” أفادت أيضاً بانقطاع الإنترنت في إقليم كردستان، وهي خطوة من شأنها أن تعرقل مشاركة مقاطع الفيديو من المنطقة التي قمعت فيها السلطات سابقاً اضطرابات للأقلية الكردية.
في هذا الصدد، قال مرصد “نتبلوكس” الذي يتابع انقطاع خدمات الإنترنت، إن إيران حجبت موقع “إنستغرام”، منصة التواصل الاجتماعي الرئيسية الوحيدة التي لا تحظرها إيران في العموم.
قدَّر مسؤول كبير في الآونة الأخيرة، أن عدد مستخدمي التطبيق نحو 48 مليوناً في البلاد، بحسب الوكالة الفرنسية، فيما قال وزير الاتصالات الإيراني، عيسى زارع إن وسائل الإعلام نقلت عنه بالخطأ في وقت سابق، تصريحاً جاء فيه أن السلطات قد تعطل خدمات الإنترنت لأسباب أمنية.