بنك القاهرة عمان

مديرية شباب العاصمة تخاطب الوحدات لطلب للرد على بنود الشكوى

منذ 44 ثانية
مديرية شباب العاصمة تخاطب الوحدات لطلب للرد على بنود الشكوى

وطنا اليوم _ تقدم نحو عشرة أشخاص من أعضاء الهيئة العامة لنادي الوحدات، بشكوى رسمية إلى مديرية شباب محافظة العاصمة، أول من أمس، بحق أعضاء مجلس إدارة النادي، وذلك زعما منهم بوجود تسع مخالفات ارتكبها المجلس وتستوجب المساءلة.

ووفقا لمصادر مسؤولة من داخل أروقة مديرية شباب محافظة العاصمة، فقد خاطبت المديرية إدارة نادي الوحدات فور تلقيها الشكوى، لتقديم الإيضاحات اللازمة حول بنود الشكوى، تمهيدا للسير في إجراءات التحقق حول وجود المخالفات من عدمها.

وتضمنت بنود الشكوى قيام إدارة الوحدات بالإعلان عبر الموقع الرسمي للنادي وحسابه المعتمد على (فيسبوك)، بإطلاق حملة (ناديك يناديك) للتبرع للنادي عبر محفظة أمنية الإلكترونية، رغم عدم وجود موافقة مسبقة من المديرية، قبل أن يتفاجأ عدد من الجماهير عند قيامهم في عملية التبرع، بأن ملكية هذه المحفظة تعود لأمين سر النادي بصفته الشخصية وليس لنادي الوحدات بصفقته الإعتبارية، علما بأن أمين السر عوض الأسمر أكد في بيان رسمي سابق نشره الوحدات عبر منصاته المختلفة في وسائل التواصل الإجتماعي، أن إدراج إسمه جاء بصفته الإعتبارية كمفوض عن النادي للمحفظة الإلكترونية.

وطالب الأعضاء المتقدمين بالشكوى، التحقق من قيام إدارة النادي بفسخ عقد أحد المستأجرين، دون إبراء ذمته من ديون النادي والتي تتجاوز عشرات الآلاف، قبل أن يتم تأجيره لمالك جديد بأجرة أقل ودون خلو، طبقا لما هو متعارف عليه، فضلا عن إدعائهم قيام الإدارة بصرف مبالغ مالية لعدد من المحامين بدلا من تحصيل إيجارات سوق الضفتين، رغم أن الإيجارات يتم تحصيلها من محاسب النادي حسب الأصول.

وزعم أعضاء الهيئة العامة، ارتكاب مجلس إدارة النادي لمخالفات تتعلق بآلية تسديد العضوية وصرف مبالغ نقدية لرئيس النادي بشار الحوامدة وشقيقه، وذلك بعد قيام إدارة النادي بتسديد العضوية لعدد من أعضاء الهيئة العامة المحسوبين على الإدارة الحالية، دون قيامهم بدفع قيمة الإشتراك السنوي.

كما تضمن كتاب الشكوى، الحديث عن مخالفات إدارة نادي الوحدات بتكبيد النادي لديون كبيرة عبر إبرام تعاقدات بمبالغ مالية تفوق إيرادات النادي، إلى جانب تقديمها كتابا لأحد الأشخاص المقيمين في الإمارات، والذي بموجبه بات مخولا بتمثيل النادي وجمع التبرعات دون وجود أي صفة رسمية له، في الوقت الذي لم تقم فيه الإدارة بالإفصاح عن قيمة هذه التبرعات أو آلية جمعهما، إلى جانب مخالفة رئيس النادي بشار الحوامدة لنظام الأندية الموحد والذي يمنع رئيس النادي من إقراض ناديه.

وأجمع الأعضاء المتقدمون بالشكوى، على ضرورة أن تقوم مديرية شباب العاصمة ووزارة الشباب بالتحقيق الرسمي والتثبت من صحة المخالفات، لكونها تشكل خطورة حقيقية على مستقبل النادي وتهدد وجوده ككيان رياضي.