بنك القاهرة عمان

حرب استعادة الودائع.. مودعون يقتحمون 8 مصارف في لبنان خلال ساعات

16 سبتمبر 2022
حرب استعادة الودائع.. مودعون يقتحمون 8 مصارف في لبنان خلال ساعات

وطنا اليوم_يستمر مسلسل اقتحامات المصارف اللبنانية، حيث سجلت لبنان اليوم الجمعة 8 اقتحامات جديدة لمصارف نفذها مودعون للمطالبة بودائعهم المحتجزة في ظل الأزمة الاقتصادية والمالية التي تمر بها لبنان.

ونتيجة لتواصل هذه الاقتحامات ووصولها إلى رقم كبير في يوم واحد، أعلنت جمعية مصارف لبنان إغلاق فروع البنوك 3 أيام ابتداء من الإثنين القادم.

وأفادت وكالة الأنباء اللبنانية باقتحام بنك “ميد” في مدينة شحيم واحتجاز رهائن، فيما أكدت رويترز إطلاق النار في هذا المصرف دون تفاصيل عن وجود أي إصابات، وفقاً لما نقلته الجزيرة.

“أنا عليّ دين للصين بيطالبوني فيه”.. مواطن لبناني يقتحم أحد مصارف بيروت للمطالبة بأمواله

وقال بنك لبنان والمهجر (بلوم) في بيان إن مسلحا دخل فرع البنك في منطقة الطريق الجديدة في بيروت واحتجز الموظفين للمطالبة بوديعته، فيما يقوم وزير العدل الأسبق أشرف ريفي بمفاوضته.

كما شهدت العاصمة أيضا اقتحام مودعٍ لبنك لبنان والخليج في منطقة الرملة البيضاء من أجل الحصول على مدخراته، دون ورود تفاصيل عن الحادثة.

وفي الجنوب، قال مصدر أمني إن مسلحاً اعتقل بعد اقتحامه مصرفا في مدينة الغازية جنوب البلاد، اليوم الجمعة، لمحاولة استعادة مدخراته المجمدة في ظل الأزمة المالية التي تعصف بالبلاد. وأضاف المصدر لرويترز أن الرجل نجح في استعادة جزء من مدخراته المودعة في بنك بيبلوس في الغازية قبل اعتقاله.

إنتهاء عمليّة إحتجاز رهائن في “#بنك_بيبلوس” – فرع #الغازيّة بعد تسليم المودع كامل وديعته.

ووفقا لوكالة الأنباء اللبنانية فقد أقدم مودع على اقتحام “البنك اللبناني الفرنسي” فرع المريجة، وآخر اقتحم “بلوم بنك” – فرع الكونكورد، كذلك تم اقتحام “البنك اللبناني الفرنسي” فرعي الكفاءات و الحمرا.



#بالفيديو.. احتجاز موظفين بنك لبنان والمهجر من مودع يريد تحرير وديعته في بيروت .



وتكررت حادثة الاقتحام هذا الأسبوع 10 مرات من مودعين لبنوك لبنانية لاستعادة مدخراتهم بالقوة، حيث اقتحم الأربعاء لبنانيان مسلحان مصرفين في محاولة لاستعادة أموالهما التي يعجزان عن الوصول إليها.

ودعا وزير الداخلية اللبناني، بسام مولوي، إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن المركزي.

ومنذ أن بدأت الأزمة المالية في لبنان عام 2019، وضعت العديد من البنوك التجارية قيودًا وضوابط على أرصدة العملاء بالعملة الأجنبية.