بنك القاهرة عمان

شكر وتقدير من اهالي ووجهاء وشيوخ مأدبا للعيسوي

4 سبتمبر 2022
شكر وتقدير من اهالي ووجهاء وشيوخ مأدبا للعيسوي

وطنا اليوم _

على قَدْرِ أهْلِ العَزْم تأتي العَزائِمُ
وَتأتي علَى قَدْرِ الكِرامِ المَكارمُ

معالي رئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف العيسوي من رجالات الأردن الذين دأبوا على العهد ملبين مبدعين يشرق الوطن في عيونه وبسواعده تزهر الأيام لقد تشرفنا نحن شيوخ ووجهاء محافظة مأدبا برئاسة عطوفة اللواء المتقاعد شفيق عجيلات بلقاء رئيس الديوان الملكي ضمن سلسلة اللقاءات العامة التي تأتي ضمن التوجيهات والرؤى الملكية السامية لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه للاطلاع ومتابعة قضايا وهموم المحافظات والقرى والأطراف والمخيمات من شتى الأصول والمنابت والمساعدة بإيجاد الحلول المناسبة لخدمة المواطن الأردني والتي تعد أولوية وطنية والتزام ملكي مستمر يجسد انموذجا فريدا وراقيا في تجسيد اللحمة الوطنية وتجذير مفهوم التكاتف والتعاضد الأردني بين ابناء الوطن عبر بيت الأردنيين بيت الشعب بكل الأوقات الديوان الملكي الهاشمي العامر حيث كان اللقاء وطنيا جامعا تناول عددا من القضايا والهموم والمطالب التي تحتاجها محافظة مأدبا التي تعد واجهة سياحية ومقصدا لرواد الحضارة والتراث من مختلف دول العالم وقد حظيت المطالب باهتمام كبير ومقدر من قبل رئيس الديوان الملكي يوسف العيسوي الرجل الأمين الذي ينفذ توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بكل عزيمة ودقة وسرعة يشهد لها القاصي والداني .


لقد وجدنا في أمين بيت الأردنيين سجلا مشرقا بالتميز والعطاء حاورناه فلمسنا فيه نفسا تهوى العمل والعطاء والانجاز وشخصية من زمن الشخصيات الكبيرة التي يشعر معها المرء بالأصالة والقيم والمبادئ الإنسانية الراقية شخص تمنحه الأيام مع بزوغ كل فجر جديد شهادة وفاء ووثيقة عرفان وتضع على صدره وسام شرف لمواقفه التي لا ينكرها إلا جاحد أو صاحب حقد بعينيه رمد لا يرى إلا ما يوافق هواه ويخدم مصالحه .


ولا غرو في ذلك فتغليب مصالحة الوطن على مصالح الأشخاص وتقديم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة سمة تعلمها معالي ابو حسن من مدرسة الهاشميين الغر الميامين التي تعلم فيها الكثير والكثيركيف ولا ومواثيق الولاء والانتماء للقيادة الهاشميه تجري في عروقه  أنه من الرجال الذين ما بح صوته هزجا وهتافا ولا خال بعباءته كبرياء من الرجال الذين ادوانت أيديهم البيضاء بالعمل وحملوا طيب الشمس فوق الجبال فكل الشكر والتقدير من أهالي وشيوخ ووجهاء محافظة مأدبا الكرام لمعالي رئيس الديوان الملكي الهاشمي العامر على حسن الاستقبال والاهتمام مؤكدين جميعا التفافنا الممزوج بأعظم معاني الولاء والانتماء الكبير للوطن والعرش الهاشمي بقيادة ربان السفينة وحادي الركب سليل الدوحة الهاشمية جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني .

حفظ الله الأردن عزيزا شامخا آمنا مستقرا نهضويا يسير على طريق الحداثة والتطور والازدهار والأمن والاستقرار.

اللوء المتقاعد ” شفيق عجيلات”