بنك القاهرة عمان

الخبير النفطي عامر الشوبكي: على الحكومة تقديم دعم نقدي بدل ارتفاع المحروقات

15 يونيو 2022
الخبير النفطي عامر الشوبكي: على الحكومة تقديم دعم نقدي بدل ارتفاع المحروقات

وطنا اليوم- قال الخبير النفطي عامر الشوبكي مع ارتفاع أسعار النفط الى 120 دولاراً ، ومع نية الحكومة عكس أسعار النفط العالمية على الأسعار المحلية بشكل كامل ، وعكس الضريبة الخاصة المقطوعة على المشتقات النفطية، أرى لزاماً على الحكومة الأردنية التقيد بقراراتها السابقة ، في توجيه دعم نقدي مباشر للطبقة المتوسطة والفقيرة اذا بلغ سعر برميل النفط اكثر من 100 دولارا، وقد استمر سابقاً هذا الدعم من العام 2012 الى العام 2014 تبعاً لاسعار النفط.

يذكر ان اسعار المحروقات ستقفز في الاشهر القادمة بعد تصريح الحكومة اجراء اربع ارتفاعات متتالية ، وستصل الى قيم غير مسبوقة محلياً في تاريخ تسعير بيع جميع انواع المشتقات النفطية .

وقد كان قرار الدعم النقدي في عهد حكومة الدكتور عبدالله النسور، لتقليل اثر الارتفاعات العالمية للنفط بعد تحرير الاسعار و فرض ضريبة نسبية على المشتقات النفطية، وقد كانت بديلاً مرضياً للتخفيف على كثير من الاسر والافراد الذين يجدون صعوبة في التكيف مع اسعار محروقات مرتفعة، كذلك كانت حلاً متوازناً للحكومة في توجيه الدعم للمستحقين بدل ان يكون الدعم لكافة المستهلكين أردنيين واجانب.

وقد كان الدعم النقدي مقدماً في حينها لكل أسرة اردنية شرط ان لا يتجاوز دخل الأسرة السنوي 10 الاف دينار ،
 وكانت قيمة الدعم النقدي السنوي 70 دينارا لكل فرد من افراد الاسرة التي تستحق الدعم وبحد اعلى ستة افراد ، بحيث لا يتجاوز اجمالي مبلغ الدعم للاسرة الواحدة 420 دينارا سنويا ، وكان يصرف هذا الدعم على ثلاث دفعات اي كل اربعة شهور دفعة، وقد شمل في حينها الدعم النقدي جميع العاملين في القطاع العام من الجهازين المدني والعسكري والمتقاعدين المدنيين والعسكريين ومتقاعدي الضمان الاجتماعي ومنتفعي صندوق المعونة الوطنية والعاملين في القطاع الخاص وغير العاملين.
*عامر الشوبكي / باحث اقتصادي متخصص في شؤون النفط والطاقة