بنك القاهرة عمان

صور للأقمار الاصطناعية تكشف ما فعلته الضربة “الإسرائيلية” في مطار دمشق

11 يونيو 2022
صور للأقمار الاصطناعية تكشف ما فعلته الضربة “الإسرائيلية” في مطار دمشق

 

وطنا اليوم –  نشرت شركة أقمار صناعية إسرائيلية صورا تظهر تعرض مطار دمشق لأضرار جسيمة بعد استهدافه بغارة إسرائيلية، الجمعة.

وقالت شركة “ImageSat International” في تغريدة على تويتر إن الغارة “عطلت تماما” العمليات في مدرج المطار.

وأضافت أن مدرجي مطار دمشق بديا وكأنهما قد تعرضا للقصف ثلاث مرات.

وبحسب الشركة فإن الضربات أثرت على المدرج بشكل ملحوظ وتسببت بعرقلة هبوط الطائرات الكبيرة.

وذكرت وزارة النقل السورية في بيان السبت أن الرحلات عبر مطار دمشق الدولي علقت، حتى الانتهاء من أعمال الإصلاح التي بدأت السبت.

وأضافت أن “كوادرها في الطيران المدني والشركات الوطنية المختصة تعمل على (…) إصلاح الأضرار الكبيرة التي لحقت بالمطار” وسيتم استئناف الحركة الملاحية المتوقفة منذ الجمعة “فور إصلاحها والتأكد من سلامتها وأمانها”.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض أفاد في وقت سابق بأن المدرج المتضرر هو الوحيد الذي كان قيد الخدمة في المطار بعد تضرر المدرج الثاني وتوقفه عن الخدمة جراء “ضربات إسرائيلية” استهدفت شحنات ومستودعات أسلحة تابعة لمجموعات موالية لإيران في حرم المطار عام 2021.

وفي 20 مايو، أدت رشقات من صواريخ أرض – أرض إسرائيلية إلى مقتل ثلاثة ضباط سوريين على الأقل بالقرب من دمشق، بحسب المرصد.

وأضاف أن النيران اشتعلت ضمن المواقع التابعة لميليشيات إيران بمحيط مطار دمشق الدولي بعد الهجوم، حيث شوهِدت سيارات الإسعاف وهي تهرع إلى الأماكن المستهدفة.

ونادرا ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرر أنها ستواصل تصديها لما تصفها بمحاولات إيران لترسيخ وجودها العسكري في هذا البلد.

وتتهم إسرائيل إيران مرارا بتهريب الأسلحة وأنظمة تطوير الصواريخ من طهران إلى حزب الله اللبناني باستخدام رحلات جوية مدنية عبر سوريا.