بنك القاهرة عمان

“مدرسة الروابي للبنات”.. رغم الجدل تستعد نتفليكس لعرض الجزء الثاني

11 يونيو 2022
“مدرسة الروابي للبنات”.. رغم الجدل تستعد نتفليكس لعرض الجزء الثاني

 

وطنا اليوم – علنت شبكة “نتفليكس” (Netflix) عن بدء التحضير للموسم الثاني من المسلسل الأردني “مدرسة الروابي للبنات” الذي صدر موسمه الأول في أغسطس/آب 2021، وعُرض في 190 دولة، فيما تُرجم إلى أكثر من 32 لغة، وبذلك أصبح المسلسل العربي الأصلي الثاني الذي يحصل على فرصة لتقديم موسم جديد على المنصة العالمية “نتفليكس” بعد المسلسل المصري “البحث عن علا”.

الخبر نفسه تداولته مؤلفة العمل ومخرجته تيما الشوملي، بينما جاءت ردود الأفعال عليه متفاوتة، فمع كل النجاح ونسب المشاهدة المرتفعة التي حظي بها مسلسل “مدرسة الروابي للبنات” العام الماضي، فإنه لاقى آراء جمعت بين الإيجابي والسلبي.

ففي حين أُعجب الكثيرون بالعمل ووجدوه جريئا وفريدا من نوعه لاستعراضه قضايا عصرية مهمة؛ سلطت الضوء على بعض المشاكل التي تتعرّض لها المراهقات بين التنمر والتحرش الجنسي والمشكلات الأسرية وانتشار منصات التواصل الاجتماعي، وتأثير كل ذلك على الثقة بالنفس وسلوك الطالبات؛ ظهر قطاع آخر من المشاهدين الذين اتهموا صُنَّاع المسلسل بخدش الحياء وتقديم عمل مُنحدر أخلاقيا لا يمثّل سواء العادات والتقاليد أو التعاليم الدينية.

حتى إن المُدّعي العام أمر بوقف عرضه في عمّان بمجرد طرحه، وهي الإشكالية نفسها التي عادت للظهور مع الإعلان عن الجزء الجديد، وسرعان ما استجاب قطاع بالحماس مُعربين عن سعادتهم بالخبر وتشوقّهم للجزء الجديد، بينما عاود الغاضبون إثبات موقفهم وإيمانهم بأن العمل يُشوّه الصورة النمطية للأردن وشعبها المحافظ.

وبالتزامن مع الأخبار التي تم تداولها عن تحضير الموسم الثاني من مسلسل “مدرسة الروابي للبنات”، فوجئ الجمهور قبل ساعات بنور طاهر -إحدى بطلات العمل- بإعلانها عن معرفتها السر وراء مشاكلها الصحية والنوبات القاسية والخطيرة التي مرت بها في الفترة الأخيرة.

إذ اكتشفت إصابتها بمرض الصرع الذي تسبب لها مرارا بالإغماء والصداع النصفي الشديد، بل والاضطرار للبقاء في العناية المركزة لما يقرب من أسبوع. وهي التجربة التي وصفتها بالمحبطة والمرعبة، لكنها بالوقت نفسه أعربت عن امتنانها لما تحظى به من مجموعات داعمة لها بين أهل وأصدقاء يساعدونها على تخطّي محنتها، وفهم طبيعة مرضها وتعلُّم كيفية التعايش معه، لكن يا تُرى هل سيؤثر مرضها على استكمال مسيرتها الفنية؟

يُذكر أن مسلسل “مدرسة الروابي للبنات” هو دراما اجتماعية جمعت بين التشويق والإثارة، وناقشت قضايا نسائية تخص المراهقات.

والعمل من كتابة وتأليف تيما الشوملي وشيرين كمال بالتعاون مع الكاتبة والمنتجة المنفذة إسلام الشوملي، وإخراج تيما الشوملي.