عروض المركبات التجارية HD65
CAB

#عاجل مخالفات في مدارس خاصة : إجبار معلمين على الدوام الكامل

7 أبريل 2021
#عاجل مخالفات في مدارس خاصة : إجبار معلمين على الدوام الكامل

وطنا اليوم:قالت نقابة المعلمين، إنها رصدت مخالفات في التعليم الخاص مخالفات في عدد من المدارس الخاصة، تتعلق بإجبار المعلمين والمعلمات على الدوام بشكل كامل وليس بنظام التناوب بالحد الأدنى من العاملين، موضحة أن ذلك يعد خرقا لإجراءات السلامة العامة ويعرض حياتهم للخطر .
وقال رئيس لجنة المعلمين في النقابة لؤي الرمحي، إن كتاب وزارة التربية والتعليم الصادر بتاريخ 11/3/2021 والموجه لإدارات المدارس الخاصة ورياض الأطفال بشأن البرتوكول الصحي، نص صراحة على تنظيم دوام الهيئة الإدارية والتدريسية والخدمات المساندة وفق نظام المناوبات وبالحد الأدنى لإدامة العمل، موضحا أن مدارس خاصة تجبر المعلمين والمعلمات على الدوام دون وجود مبرر لحضورهم إلى المدرسة لاعتماد نظام التعليم عن بعد.
“تقدمنا في اللجنة بشكاوى إلى وزارة العمل إلا أن الرد كان أن ذلك من اختصاص مديرية التعليم الخاص في وزارة التربية، ووزارة الصحة”، بحسب الرمحي.
وأضاف، “أن مدرسة خاصة في عمان تجبر جميع الكادر على الدوام اليومي من الساعة 7.30 ولغاية الساعة ٢، بالرغم من تسجيل إصابات بكورونا بين صفوف المعلمين، حيث توفي زوج معلمة، بالإضافة إلى وفاة والد أحد المعلمين اليوم “، مبينا أن اللجنة تواصلت مع جميع من لهم علاقة بخصوص هذه المدرسة ولكن دون جدوى.
وطالب الرمحي، بتطبيق تعميم رئيس الوزراء بشأن العمل عن بعد للأمهات العاملات ممن لديهن أطفال في الحضانة ورياض الاطفال والصفوف الثلاث الأولى، واعتماده في قطاع التعليم الخاص، مشيرا إلى أن النقابة تواصلت مع إدارة التعليم الخاص وأفادت بأن هناك “ترتيب معين.
وتابع ، أن شكاوى برنامج استدامة ما زالت قائمة من قبل العاملين في قطاع التعليم الخاص، حيث يتم إجبار معلمي ومعلمات المدارس الخاصة، على إعادة المبالغ التي دفعتها المدرسة، بعد إستلام الراتب المحول من مؤسسة الضمان الإجتماعي استنادا إلى برنامج “استدامة” .
وجدد الرمحي دعوته إلى ضرورة تكثيف الرقابة والتفتيش على المدارس الخاصة وإيجاد آلية لوقف الانتهاكات التي يتعرض لها المعلمون والمعلمات بهذا الخصوص.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.