عروض المركبات التجارية HD65
CAB

#عاجل اتحاد كرة القدم : لن يكون هنالك حضور جماهيري ليلة تتويج الوحدات

7 يناير 2021
#عاجل اتحاد كرة القدم : لن يكون هنالك حضور جماهيري ليلة تتويج الوحدات

وطنا اليوم:أكد مصدر في اتحاد كرة القدم انه لن يكون هنالك حضور جماهيري ليلة تتويج الوحدات بلقب دوري المحترفين.
وقال المصدر إن البروتوكول المتبع من قبل اتحاد كرة القدم منذ بداية جائحة كورونا يقضي بعدم حضور الجماهير، نظرا للحالة الوبائية في المملكة.
كما أكد المصدر أن لا استثناءات لأحد في موضوع الحضور الجماهيري.
وكانت وزارة الداخلية قد أكدت على ضرورة التزام المواطنين بقانون الدفاع رقم (13) لسنة 1992م ، والأوامر والتعليمات الصادرة بمقتضاه وخاصة أمر الدفاع رقم (16) لسنة 2020م والذي يقضي بمنع إقامة التجمعات بجميع أشكالها بعدد يزيد عن (20) شخصاً ، ويقضي كذلك بضرورة التقيد بمسافات التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات تحت طائلة إيقاع العقوبات المنصوص عليها بموجبه.
وأكدت الوزارة أنه وفي ضوء إنخفاض نسب الإصابات وأعداد الوفيات بفايروس كورونا وتوجه الحكومة نحو فتح بعض القطاعات الاقتصادية بشكل متوازن وتدريجي وآمن فأن الالتزام بإجراءات الوقاية وعدم إقامة التجمعات بات ضرورة ملحة لضمان بقاء الوضع الوبائي تحت السيطرة واستمراره بالتحسن.
وشددت وزارة الداخلية على أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية والإدارية بحق كل من يخالف قانون الدفاع والأوامر والتعليمات الصادرة بمقتضاه ويعرض صحة المواطنين وسلامتهم للخطر سواءً من خلال إقامة التجمعات المخالفة أو الممارسات التي من شأنها المساهمة في نقل العدوى بين الأفراد.
وكان زياد شلباية، مدير نشاط كرة القدم في الوحدات، قد كشف الأربعاء، أن ناديه سيخاطب الاتحاد الأردني لكرة القدم، خلال الأيام المقبلة، لضمان حضور جماهيري نسبي، في ليلة التتويج بلقب دوري المحترفين.
وقال شلباية، “سيتم تتويج الوحدات بكأس الدوري، في الجولة الـ22، وليس من المعقول أن تقام هذه المراسم الاحتفالية، دون حضور جماهيري”.
وتابع شلباية: “سنطالب الاتحاد الأردني بحضور نسبي لجماهير الوحدات، بحيث نضمن التباعد، بما يتوافق مع الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.