CAB

البشير تفتح النار على اجراءات وزارة التربية : ” تخبط وتناقض “

20 يناير 2022
البشير تفتح النار على اجراءات وزارة التربية : ” تخبط وتناقض “
  • البشير تطالب بتقديم استراتيجية واضحة للقطاع التربوي
  • البشير : من يحملون المسؤولية عاجزين عن تقديم رؤى وسياسات واضحة

وطنا اليوم – لوزان عبيدات 

انتقدت النائب دينا البشير التخبط و التناقض الذي حل بوزارة التربية والتعليم أثناء اتخاذ القرار حول تأجيل الفصل الدراسي الثاني للعام 2021/2022 للطلبة في المدارس ذات البرنامج الوطني .

وأضافت البشير لـ ” وطنا اليوم “ ، الخميس ، ” أمام ما يعيشه المواطن من ضغوطات والتي تضيق بها الصدور، يحتار المرء من أين يبدأ وإلى متى، وأين ستقودنا هذه السياسات والإجراءات ” .

وتابعت ” كل أب و أم في هذا الوطن يخلد ليلاً وهو يعتصر ألماً من ضيق الحال، لكنه يجد نفسه كل صباح نفسه مجبوراً على المضي قدماً، ليس من أجله وإنما من أجل فلذات كبده، دافعاً للإستمرار والسعي قاصداً وجه رب كريم ” .

ولفتت إلى أن المواطن قد تعب من ضيق الحال ومن تحمل تبعات التخبط في السياسات والتعدد في المرجعيات ، مشيره إلى أن التضارب في الأقوال والأفعال أثناء عملية اتخاذ القرار يعصف كله بمستقبل أبناء وبنات هذا الوطن .

وتساءلت عن اسباب تأجيل بدء الفصل الدراسي قائلة ” ألم ندرك بعد أن اللعب بالتعليم وبنيته وإستقراره هو تهديد لمستقبل البلاد؟ إن لم يكن لحاضرها؟ كيف لنا أن نبحث عن ولاء في النفوس وهي تشاهد من يحملون المسؤولية عاجزين عن تقديم رؤية وسياسات واضحة بعيدة عن التناقض والتخبط؟ ” .

واستغربت البشير من عدم تأجيل بدء دوام طلبة البرامج الأجنبية كـباقي زملاءهم من طلبة المنهاج الوطني ، قائله ”  هل  لا يطالهم الفيروس مثلاً ؟ لتكون الإجراءات بحقهم مختلفة ” .

و أوضحت البشير أن هذا المثال غيض من فيض لما شهدناه ونشهده من إجراءات هددت وتتهدد المحتوى والأداء الذي تقدمه مؤسساتنا التربوية والتعليمية ، مؤكدة على ضرورة تقديم خطة تعامل واضحة وإستراتيجة للقطاع التربوي.

وختمت البشير حديثها بالقول ” وكفى تذرعاً بالجائحة التي نشهد يومياً في العالم دروساً مبتكرة وفاعلة في التعامل معها ، على من لا يجد في نفسه القدرة على تقديم ذلك أن يغادر موقعه ليتيح لمن يملك ما نحتاج من رؤى وخطط المكان ” .