CAB

خبراء : توقعات تسجيل 10 آلاف إصابة بكورونا

20 يناير 2022
خبراء : توقعات تسجيل 10 آلاف إصابة بكورونا

وطنا اليوم: كشف الارتفاع الكبير للإصابة بكورونا أمس، بعد تسجيل أكثر من 6200 إصابة ووصول النسبة الإيجابية للفحوصات لأكثر من 15 %، وفقا لخبراء في الأوبئة واختصاصيين، عن مخاوف تعطيل الحياة العامة.
وقال الخبراء، إن على الحكومة إعداد خطة لإدامة المنشآت الاقتصادية والحياتية، تحسبا لأي ارتفاع جديدة بالاصابة بالمتحور “اوميكرون”.
واشاروا في تصريحات منفصلة، الى ان انتشار “اوميكرون” كبير، برغم مرور اسبوعين فقط على بدء الموجة الرابعة، ما ينذر بارتفاعات قد تصل الى عشرات الآلاف من الاصابات يوميا، ووصول النسب الايجابية للفحوصات الى حاجز الـ30 %.
ولفتوا الى ان التفشي الوبائي في المجتمع، بات امرا واقعا، بخاصة مع تزامن اصابات “اوميكرون” و”الدلتا” و”الانفلونزا الموسمية” معا، بينما لا تفيد فحوصات “البي سي آر” العادية التي تجريها المختبرات الصحية في الكشف عن الفيروس.
استشاري الامراض الصدرية والتنفسية والعناية الحثيثة الدكتور محمد حسن الطراونة، قال ان “السماء تكاد تمطر كورونا”، في إشارة إلى ارتفاع الإصابات والنسب الإيجابية، متوقعا بان تلامس الإصابات حاجز الـ10 آلاف إصابة يوميا، بدءا من الاسبوع المقبل.
ولفت إلى ان النسبة للفحوصات الايجابية، سترتفع لأكثر من 20 %، معتبرا “بأننا ما نزال في بداية الموجة والذروة التي قد تنفلت في النصف الثاني من الشهر المقبل”.
ولفت الى عدم وجود اي التزام بالشروط الصحية والبروتوكولات التي وضعتها وزارة الصحة، معتبرا بان تأخير دوام الطلبة خلال الفصل الثاني الى العشرين من الشهر المقبل في مكانه وتوقيته.
واشار الطراونة، الى انه” يتوجب علينا متابعة العالم، وما يحدث فيه يمكن ان يحدث لدينا، معربا عن قلقه من حدوث شلل في الحياة العامة، اذا ما حدث ارتفاع فلكي في اعداد الاصابات، الى جانب تعطيل الكوادر الصحية”.
وطالب الطراونة بتوفير الحماية الطبية والفحوصات الدورية للكوادر الصحية ومؤسسات القطاع العام والمنشآت الاقتصادية لإدامة الحياة، مشيرا الى ان الكوادر الصحية ركيزة اساسية في مواجهة الوباء، لافتا الى انهم كأطباء يجري ابلاغهم يوميا بعشرات الاصابات بين الكوادر الصحية، مشددا على حماية هذه الكوادر ووضع خطة بديلة.
كما دعا الطراونة لتوجيه الفحوصات للمخالطين والنسب العشوائية، لا اقتصارها على المعابر الحدودية والمطارات، للوصول الى بر الامان من تفشي “اوميكرون”، ما سيودي بحياة كثير من حالات الاختطار، وكبار السن وذوي الامراض المزمنة، اذا ما وصلت اليهم العدوى في ظل الارقام المتواضعة لمتلقي المطاعيم.
خبير الأوبئة الدكتور عبد الرحمن المعاني، قال اننا بدأنا في الاسبوع الثالث من الموجة الرابعة وتنتهي غدا، اذ وصلت الاعداد الى 16500 اصابة، لافتا الى انه اذا استمر الوضع على هذا الحال، فسنصل الى 30 ألف إصابة في أيام.
وتابع المعاني، ان التفشي المجتمعي للوباء، متحقق، وغالبية المواطنين قد يتعرضون للإصابة اما بـ”اوميكرون” او “دلتا” او “الانفلونزا الموسمية” والمتحورات الأخرى، وفيروسات الشتاء، ما ينذر باننا تجاوزنا نسبة الـ45 % من ان مجموع الاصابات هي بـ”اوميكرون”.
ولفت إلى أن الانتشار المجتمعي كبير، وفقا للدلائل والمؤشرات الوبائية، موضحا بأن غالبية أعراض المصابين، هي في الجهاز التنفسي العلوي، ولا تصل الى الرئتين، ما يشير الى انها اصابات بـ”اوميكرون”.
وشدد على المخاوف من أن نسبة تلقي المطعوم للسكان لم تتجاوز الـ 40 %، فضلا عن أن 40 % من كبار السن وذوي الامراض المزمنة وحالات الاختطار، لم يتلقوا المطعوم، ما ينعكس على ارتفاع معدلات الوفاة بالمتحور.
وشدد على ضرورة التركيز على توسيع قاعدة التطعيم، مشيرا الى أن مبادرة وزارة التربية والتعليم لتطعيم الأطفال من سن الـ12 عاما مناسبة، وتساعد على التخفيف مما أسماه بالناقل الصامت للفيروس المتحور، وهم الاطفال.
مستشار رئاسة الوزراء لشؤون الصحة وملف كورونا الدكتور عادل البلبيسي، قال إن الفترة الحالية تشهد تسجيل أعداد إصابات كبيرة بين الأطباء والممرضين العاملين في المستشفيات، بفيروس كورونا، داعيا الجميع للالتزام بإجراءات الوقاية.
وتوقع البلبيسي في تصريحات صحفية، الوصول الى ذروة الإصابات في العشرين من الشهر المقبل، وبعدها يمكن توقع انخفاض عدد الإصابات ونسبة الفحوصات الإيجابية، مبينا ان كل موجة تأخذ مدة من 6 إلى 8 أسابيع.
وأكد على ضرورة التعايش مع فيروس كورونا، موضحا بأن قرار خفض مدة العزل المنزلي إلى 7 أيام، جاء من باب التعايش مع الفيروس، ليتسنى للمصابين العودة السريعة الى أعمالهم بعد الإصابة، واستمرار الحياة الاقتصادية.
ولفت البلبيسي إلى أن وزارة الصحة، رفعت موافقتها على توصية تأجيل الفصل الدراسي الثاني الى الشهر المقبل لرئاسة الوزراء، ولاجتماع اللجنة الإطارية للبت بالموضوع اليومين المقبلين.
ودعا للإقبال على تلقي الجرعة الثالثة لرفع نسبة المناعة إلى 80 %، مؤكدا انها لن تكون إجبارية لإصدار سند أخضر.
الى ذلك، سجلت وزارة الصحة، امس، 14 وفاة و6216 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 13028 وفاة و1117397 إصابة، ونسبة الفحوصات الإيجابيّة الى 15.39 %.
وأشارت إلى أن عدد الحالات النشطة حالياً وصل إلى 36672، بينما بلغ عدد التي أدخلت للمستشفيات 118، والتي غادرت المستشفيات 90، والعدد الإجمالي للمؤكدة التي تتلقى العلاج في المستشفيات 597.
وأظهر الموجز، أن نسبة إشغال أسرّة العزل في إقليم الشمال بلغت 9 %، بينما بلغت نسبة إشغال أسرّة العناية الحثيثة 31 %، فيما بلغت نسبة إشغال أجهزة التنفس الاصطناعي 17 %.
وأضاف أن نسبة إشغال أسرّة العزل في إقليم الوسط بلغت 14 %، في حين وصلت نسبة إشغال أسرّة العناية الحثيثة إلى 28 %، ونسبة إشغال أجهزة التنفس الاصطناعي إلى 10 %. وفي إقليم الجنوب، بلغت نسبة إشغال أسرّة العزل 7 %، ونسبة إشغال أسرّة العناية الحثيثة 7 %، فيما بلغت نسبة إشغال أجهزة التنفس الاصطناعي 5 %.
وأشار الموجز إلى تسجيل 2789 حالة شفاء، ليصل العدد الإجمالي لحالات الشفاء المتوقعة بعد انتهاء فترة العزل إلى 1067780. كما أشار لإجراء 40394 فحصاً، ليبلغ إجمالي الفحوصات منذ بدء الوباء 14211088.
وأظهر الموجز أن عدد متلقي الجرعة الأولى من لقاح كورونا وصل إلى 4532878، فيما وصل عدد متلقي الجرعتين إلى 4133132.