اورنج
CAB

سحيجة زمان ..!

23 أكتوبر 2021
سحيجة زمان ..!

المحامي بشير المومني

في بواكير الشباب كنا عشاقا .. اهم ما يتسم به العاشق انه يفتقر الى القدرة على التمييز .. يهيم في احلامه الوردية وما يعشق ويرسم تلك الصورة المثالية التي يصونها من الخدش ويقاتل دفاعا عما يعشق ولو دفع حياته ثمنا لهذا العشق .. وفي عدة مراحل دفعنا ذلك الثمن وكنا سعداء بما دفعناه من عمرنا وسمعتنا ومستقبلنا لاننا ببساطة كنا ( مؤمنون ) ولله المثل الاعلى فلم نرَ الحسين ولكن لربما في لحظة .. عبدناه او كدنا ..

كنا من ذلك الجيل الذي آمن بالحسين طيب الله ثراه حد التشيع وكان الراحل الكبير يمثل لنا ثلاثية الهوية والقبلة والوطن حتى ذبنا فيه وأذبنا به الوطن حتى نقلتنا كل تلك السذاجة الى تساؤلات القلق عن مصير الدولة اذا رحل الملك الحسين رحمه الله تعالى .. كان احدنا اذا سمع شتيمة الدين او انتقاصا من الخالق تجاوزنا لكن اذا سمعنا هشا بقرب الحسين استدعينا كتائب النفير ولم تكن لدينا سوى لغة القوة في التعامل مع من يحلم انه يمكن ان يظن انه من المحتمل ان تمر محاولة الاقتراب من رمزنا وهويتنا وقبلتنا وعشقنا دون نار تلظى ..

على الاقل في يوم من الايام آمنا بشيء .. دافعنا عنه وقاتلنا لاجله .. عن قناعة .. كان لدينا مباديء ايضا .. هي لا تعدو كونها اخلاق فرسان بنبل غاية .. فحتى عندما نواجه كنا نواجه بشجاعة دون غدر ونأتي من قبل لا دبر .. ومن نأتيه اذا اعتذر ولم يقاتل كنا نصنفه ( لا يستحق ) ومن وجدناه في ضعف تركنا ومن رأيناه مع محرم عزفنا عنه حتى يجمع رهطه من الرجال .. كنا شبابا مندفع حد الثمالة بالقائد والوطن ولكن ايضا كنا على سذاجتنا .. فرسانا

اليوم .. وبعد ما يقارب ثلاثة عقود على تلك المرحلة وبعد ان شوهتنا الايام وكسرت مجاديف العاشق واقع الوطن انظر الى ما صرنا اليه واقيس يومنا بركام الماضي فاتحسف على سحيجة هذه الايام .. اي انحدار اصاب القوم !! في زماننا كان لكل فكرة سحيجتها وكانت رموز الاخ المسلم هي سيد قطب والبنا وكانت رموز الشيوعي جيفارا ولينين وكانت رموزنا وصفي وحابس والملك .. واليوم باتت رموز القوم رئيس الدائرة السياسية في فرع جنوب عمان في حزب ومدير مركز دراسات ممول ومدير مديرية او وزير ! انحدرت الرموز وانحدر معها مستوى التسحيج ومعها انحدرت القيم والافكار ..

اكثر ما يؤسف له في المشهد الوطني البائس ان تسحيج اليوم خصوصا لاصحاب الدولة والمعالي والسعادة والعطوفة بات ممنهجا مدفوع الاجر وقد تجد ان منظومة كاملة من اشباه رجال واشباه اعلاميين واشباه سياسيين واشباه منظرين واشباه كتاب واشباه مواقع اخبارية واشباه .. واشباه .. واشباه .. تتحرك لان الزعيم الملهم الممول الذي لا يسوى في سوق الرجال فرنك احمر جرى انتقاده في حين ترك الله والوطن والملك والفكرة للافتراس .. ليتنا نعود لاصنامنا الاولى ..

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات 4 تعليقات

  • سلمر ابو الفزعاتGOOD MORNINGسلمر ابو الفزعاتGOOD MORNING

    اين المناسف والمسخن الفلسطيني ؟؟؟؟؟؟؟؟

  • سلمر ابو الفزعاتGOOD MORNINGسلمر ابو الفزعاتGOOD MORNING

    اين المناسف والكنافه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • سلمر ابو الفزعاتGOOD MORNINGسلمر ابو الفزعاتGOOD MORNING

    لا بد من وجود السحيجه

  • سلمر ابو الفزعاتGOOD MORNINGسلمر ابو الفزعاتGOOD MORNING

    السحيجه تعتاش من موائد التعليله ليله الاسبوع قبل الدخله

    ولكن السحيجه المقصودين هم الذين يقتاتون على موائد تامرشحين للانتخابات