بنك القاهرة عمان

بشعارات كراهية .. جماهير سلتيك تفسد دقيقة الملكة إليزابيث

19 سبتمبر 2022
بشعارات كراهية .. جماهير سلتيك تفسد دقيقة الملكة إليزابيث

وطنا اليوم:حرص عدد من مشجعي فريق “سلتيك” الاسكتلندي، الأحد، على إفساد دقيقة صمت لأجل الملكة إليزابيث الثانية التي رحلت عن الحياة مؤخرا فرفعوا شعارات تحض على كراهية العائلة الملكية بأكملها.
وواصلت جماهير نادي سيلتك الاسكتلندي التعبير عن مواقفها المعارضة ضد الملكة الراحلة إليزابيث الثانية والعائلة المالكة في بريطانيا عموماً، وأثارت، خلال مباراة فريقها الأخيرة في الدوري المحلي، عاصفة من الجدل وردود الفعل.
وهتف أنصار سيلتك ضد الملكة إليزابيث خلال دقيقة التصفيق التي سبقت مباراة الفريق أمام مضيفه سانت ميرين، في الجولة الثامنة من الدوري الاسكتلندي، والتي أقيمت مساء الأحد، 18 سبتمبر/أيلول 2022.

جماهير سيلتك تهاجم الملكة إليزابيث
وبينما كان لاعبو الفريقين والجهازان الفني والإداري يصطفون في الملعب للتصفيق، إحياء لذكرى الملكة إليزابيث، هتف مشجعو سلتيك بصوت مرتفع مرددين: “إذا كنت تكره العائلة المالكة فصفق بيديك”.
وبالتوازي مع ذلك رُفعت لافتات ضخمة في ملعب “سينت ميرين بارك” تحمل نفس المعنى، ولوّح بها المشجعون طوال مجريات المباراة، التي فاز بها أصحاب الأرض بهدفين دون رد.
وكان نادي سانت ميرين، المضيف، أعلن قبل المباراة أنه سيستبدل دقيقة الصمت المُعتادة في المباريات التي أقيمت عقب وفاة الملكة إليزابيث، بدقيقة تصفيق، ليستغل أنصار سلتيك ذلك لتمرير رسالتهم المعادية للملكة وعائلتها.
وكان مدرب سيلتك، إنجي بوستيكوغلو، حث مشجعي فريقه قبل انطلاق المباراة على احترام التكريم، وقال: “لديّ نفس الرسالة التي نحملها دائماً لمشجعينا. كما قلت قبل المباراة (ضد شاختار) سنلتزم بالبروتوكولات. كنا نرتدي شارات سوداء ليلة الأربعاء”.
وأضاف: “أعتقد أن هناك دقيقة تصفيق (يوم الأحد) وسوف نلتزم بأي التزامات ومسؤوليات لدينا كنادي كرة قدم. سنفعل ذلك بطريقة محترمة. نريد من أنصارنا أن يفعلوا الشيء نفسه”.
وسبق أن كرر مشجعو سيلتك الموقف نفسه قبل مباراة الفريق أمام شاختار دونتسك الأوكراني، يوم الخميس الماضي، في بطولة الدوري الأوروبي، على ملعب ليغيا وارسو في بولندا.
ورفع مشجعو النادي الاسكتلندي لافتة كُتب عليها “تباً للتاج”، في إشارة لملكة اسكتلندا وويلز الراحلة، وذلك أثناء الوقوف دقيقة حداداً قبل ضربة بداية المباراة.
وتوفيت الملكة إليزابيث الثانية الخميس الماضي، عن عمر ناهز 96 عاماً، وتسبب ذلك بتأجيل عدة مباريات كانت مقررة في الجولة السابعة لبطولة الدوري الإنجليزي.

مشجعو أندية أخرى كرروا نفس الموقف
ولم يتوقف الأمر عند جماهير سيلتك فحسب؛ بل قام جماهير ليفربول بإطلاق صفارات الاستهجان خلال دقيقة الصمت التي سبقت مباراة الفريق أمام ضيفه أياكس أمستردام الهولندي في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي.
وفي أيرلندا أثار مشجعو نادي شامروك روفرز، جدلاً واسعاً بعد احتفالهم بوفاة الملكة إليزابيث الثانية.
واستضاف فريق شامروك روفرز، نظيره يورغوردين السويدي، لحساب الجولة الأولى من دور المجموعات، لمسابقة دوري المؤتمر الأوروبي.
وانتشرت مقاطع فيديو عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تظهر جانباً من مشجعي الفريق الإيرلندي، وهم يحتفلون بوفاة الملكة إليزابيث.
وذكر موقع sport bible البريطاني أن جماهير الفريق المحلي رددوا أغنية “Lizzie’s in a box” لفرقة كي سي صن شاين الأمريكية.
وسارع النادي إلى إصدار بيان رسمي، نشره عبر موقعه الإلكتروني الرسمي، أدان فيه تصرف بعض مشجعيه، واصفاً الهتاف “بأنه قاسٍ وغير مقبول”