بنك القاهرة عمان

الحكومة الإسرائيلية تكشف عن تفاصيل مشروع بوابة الأردن

31 يوليو 2022
الحكومة الإسرائيلية تكشف عن تفاصيل مشروع بوابة الأردن

وطنا اليوم:أعلنت الحكومة الإسرائيلية، الأحد، تسريع الإجراءات لتنفيذ مشروع “بوابة الأردن”، المنطقة التشغيلية والصناعية المشتركة لإسرائيل والأردن.
وقال رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية، يائير لبيد، إنه “بعد 28 عاماً من إبرام معاهدة السلام مع الأردن، ندفع علاقات حسن الجوار السائدة بين الدولتين خطوة أخرى إلى الأمام”.
وقال وزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج، إن “هذا القرار يروج لرؤية السلام المدني والاقتصادي، ليس بين الدولتين فحسب، وإنما بين الشعبين أيضاً”.
فيما قالت وزيرة النقل ميراف ميخائيلي، إنها “ترحب بكل إجراء من شأنه تحسين العلاقات مع الاردن.
وصادقت الحكومة على اقتراح رئيس الوزراء ووزير التعاون الإقليمي، تسريع تنفيذ مشروع “بوابة الأردن” وهو عبارة عن المنطقة الصناعية المشتركة لدولة إسرائيل والاردن.
وفي إطار هذا المشروع، الذي طُرحت فكرة إنشائه خلال المحادثات التي أدت إلى إبرام معاهدة السلام في العام 1994، تقرر الترويج لإنشاء وتشغيل محطة منتزه “بوابة الأردن”، بهدف تعميق التعاون القائم مع الاردن.
وتم العمل الإداري لإعداد القرار ونموذج تشغيل المحطة بقيادة مكتب رئيس الوزراء ووزارة التعاون الإقليمي، وبالتعاون مع وزارة المواصلات والأمان على الطرق، ووزارة الخارجية، ووزارة الاقتصاد وسلطة المطارات.
وروجت وزارة التعاون الإقليمي على مدار السنوات الأخيرة، بالتعاون مع المجلس الإقليمي عيمق همعيانوت، للخطط الرامية إلى تطوير المتنزه، كما وعملت على إزالة العوائق وعلى تحديث القضايا التخطيطية والقانونية، بما في ذلك بناء الجسر الواصل بين إسرائيل والأردن الذي يُستخدم كممر بين المتنزه على جانبه الأردني ونظيره الإسرائيلي، والذي تم استكمال تشييده للتو.
وقال لبيد: “بعد 28 عامًا من إبرام معاهدة السلام مع الأردن، ندفع علاقات حسن الجوار السائدة بين الدولتين خطوة أخرى إلى الأمام”.
واعتبر أن هذه انفراجة نوعية ستساهم كثيرًا في تطوير المنطقة والنهوض بها. و”قد تم إتمام التفاصيل الأخيرة لهذا المشروع خلال الأسبوع الماضي في زيارتي إلى عمان”.
وقال وزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج: “كان تكثيف الجهود في مشروع “بوابة الأردن” إحدى المهام الرئيسية التي ابتغت وزارة التعاون الإقليمي تحقيقها خلال السنة الأخيرة؛ وقد نجحنا في قيادة إحراز تقدم ملموس بعد فترة كانت تشوبها العوائق والعقبات المتتالية.
وأشار إلى أن ذلك بمثابة جزء من التقدم الكبير “الذي أحرزناه في تعزيز علاقاتنا مع الأردن على مدار العام المنصرم، بدايةً في إطار اتفاقية تصدير المياه مقابل الكهرباء التي يتم توليدها من الطاقة الشمسية، والآن من خلال هذا القرار الذي يأخذ برؤية السلام المدني خطوة أخرى إلى الأمام، ليس بين الدولتين فحسب وإنما بين الشعبين أيضًا”.
وحسب القرار سيتم الترويج لتشغيل محطة منتزه “بوابة الأردن” لمرور المسافرين التي ستشكل معبرًا مريحًا لأصحاب المشاريع الذين يبدون اهتمامهم في المشروع المشترك وفي المنطقة الصناعية على الجانب الأردني.
وحسب المسار المفصل ضمن القرار، ورهنًا بالاتفاقات على الميزانية وبمصادقة لجنة الاقتصاد التابعة للكنيست، فإن سلطة المطارات ستعمل على إنشاء محطة منتزه بوابة الأردن وتشغيلها.
وستشمل المحطة مبنى لاستضافة رجال الأعمال والضيوف، الذين سيصلون من الجانب الأردني لأغراض تجارية.
دراسة إمكانية الإنشاء الفوري لمجمع الدخول والمباني اللازمة لجهات التشغيل في المتنزه، من خلال رصد الموارد الضرورية للإجراءات التكميلية.
ستتم بلورة مخطط لتطوير المشروع في الجانب الإسرائيلي على المدى المتوسط والبعيد، حيث سيتم النظر فيه بعد تنفيذ المرحلة الأولى.
كما سيتم الترويج للمشروع، وتطويره وتشغيله بالتنسيق والتعاون مع الاردن ومن خلال الموافقة المتبادلة على أهداف المشروع وأبعاد تشغيله