بنك القاهرة عمان

ارتفاع نسبة إصابة الأطفال بفيروسات تسبب التقيؤ والإسهال في الأردن

18 مايو 2022
ارتفاع نسبة إصابة الأطفال بفيروسات تسبب التقيؤ والإسهال في الأردن

وطنا اليوم:شكا أردنيون في الأيام القليلة الماضية، تحديدا منذ أسبوعين، من ازدياد إصابة أطفالهم بأمراض ناتجة عن فيروسات، تسبب ارتفاعا في درجة الحرارة والتقيؤ والإسهال وغيرها. كذلك عانى أردنيون من أعراض الإصابة بالتهاب الحلق والسيلان والسعال.
مدير مستشفى النسائية والأطفال في مستشفيات البشير الدكتور قاسم الشرشير، قال إن نسبة إدخالات الأطفال إلى مستشفيات البشير ارتفعت بنسبة تراوحت بين 25 إلى 30 في المئة في الأسبوعين الماضيين، مقارنة مع المدة نفسها من العام الماضي، نتيجة الإصابة بأعراض الإنفلونزا.
وأضاف الشرشير، أن أكثر فئة من الأطفال عرضة للإصابة بالفيروسات من تقل أعمارهم عن سنتين، مشددا على ضرورة عدم التهاون في حال ارتفاع درجة الحرارة، والإسهال والتقيؤ، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالجفاف، ما يسبب خللا في الكلى ويؤدي إلى الوفاة.
وحث أولياء الأمور على ضرورة متابعة الحالة الصحية للأطفال “الرضّع” لعدم امتلاكهم المناعة الكافية من الفيروسات، واعتمادهم على حليب الأم فقط، ما يعني ضرورة مراجعة الطبيب لتعويض الطفل المصاب بالسوائل اللازمة.
ولفت الشرشير إلى أن الأردن لم يسجل أي حالة وفاة لأطفال أصيبوا بالفيروسات الموسمية في فصل الصيف الحالي.
اختصاصي الأطفال والأمراض المعدية الدكتور مروان شلبي، أكد أن هناك أعراض يعاني منها الأطفال في حالة الإصابة بتلك الفيروسات، تتمثل بارتفاع درجة الحرارة والإسهال والتقيؤ، مجددا تأكيده لضرورة نقل الطفل المصاب بتلك الأعراض إلى المستشفى لدرء خطر الإصابة بالجفاف.

درهم وقاية خير من قنطار علاج

وقال شلبي إن انتشار الفيروسات المعدية من الأمور الطبيعية، إذ تزيد في فصل الشتاء فيروسات الأمراض التنفسية أكثر الشتاء، في حين تزيد فيروسات الجهاز الهضمي في الصيف أكثر من الشتاء، خاصة في الأغذية.
وأشار إلى أنه من الضروري مراقبة الأطفال فيما يتعلق بنظافة اليدين باستمرار، وغسل الأطعمة للوقاية من الفيروسات، والتقليل من تناول السكريات، والاكتفاء بحليب الأم بالنسبة للرضّع.
وبين شلبي أن الإكثار من السوائل يساهم في العلاج ومنع حدوث الجفاف، مشيرا إلى أن المضادات الحيوية لا تعالج الفيروسات، وأن هناك معتقدا خاطئا لدى أولياء الأمور فيما يتعلق باستخدام المضادات الحيوية.
وأوضح أن أكثر أنواع الفيروسات انتشارا هي “روتا، نورو، أدينا وأسترو”.

التقلبات الجوية

مدير العمليات الجوية في موقع “طقس العرب” أسامة الطريفي، قال من جهته، إنه “تستمر في العادة تقلبات الجو الواضحة في درجات الحرارة صعودا وهبوطا طيلة فصل الربيع فلكيا”.
وأضاف الطريفي أن درجات الحرارة تستقر نسبيا مع بداية فصل الصيف، وذلك في الثلث الأخير من شهر حزيران/يونيو المقبل